ليست صراصير .. زراعة اللاذقية تراقب حدود المحافظة لرصد زحف محتمل “للكالوسوما”

أكد رئيس دائرة وقاية النبات في مديرية زراعة اللاذقية الدكتور إياد محمد ، أن ” شعبة إدارة مكافحة الآفات تراقب وترصد الحدود مع طرطوس وحماة، لمعرفة ما إذا كانت آفة “الكالوسوما” (المعروفة شعبيا بالخنفساء السوداء) ستصل محافظة اللاذقية، ولاسيما بعد انتشارها في بعض المحافظات السورية”.

وتتداول صفحات التواصل الاجتماعي صورا لتجمعات حشرة “الكالوسوما” المسماة شعبياً “الخنفساء السوداء” ، والتي يقول عنها الناس أنها صراصير، حول المنازل في محافظتي حمص وحماة ومناطق أخرى، يخشى أهالي اللاذقية زحف هذه الآفة باتجاه المحافظة.

وأوضح محمد أنه ” في حال ملاحظة دخول حشرة ” الكالوسوما” إلى المحافظة سيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة”.

وحول ماهية تلك الإجراءات، قال محمد :” إن المديرية ستقوم بمراقبة وصول هذه الحشرة وتحديد الأماكن التي تستوطن فيها والعوائل (الحشرات الأخرى) التي تهاجمها، ولا داعي للقلق من هذه الحشرة كونها حشرة غير ضارة”.

وأكد محمد أن ” حشرة ” الكالوسوما” ليست آفة خطرة على الصحة العامة للإنسان ولا على المحاصيل الزراعية، وإنما هي حشرة نافعة تقضي على الحشرات الضارة في البساتين والغابات، ولذلك يجب عدم مكافحتها لأنه من الجيد ظهور وتكاثر هذا النوع من الحشرات المفيدة للحفاظ على التوازن البيئي”.

وعزا محمد السبب وراء تكاثر الكثير من حشرات “الكالوسوما” خلال فصل الربيع الحالي، إلى الظروف الجوية الملائمة للتكاثر بأعداد كبيرة”.

كما لفت محمد إلى أن “هذا النوع من الحشرات عمره قصير جدا و يتجمع حول المنازل والشوارع الرئيسية لأنه ينجذب نحو الضوء”.

وكانت صفحات التواصل الاجتماعي تداولت صورا لانتشار أعداد كبيرة لحشرة ” الكالوسوما” أو الخنفساء السوداء في محافظة حمص بالشارع الرئيسي ومحافظة حماة بالسعن والسلمية.

صفاء اسماعيل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق