وزارة النفط تقول إن الازدحام على الكازيات “مؤقت”

أكّد مصدر مسؤول في وزارة النفط والثروة المعدنية أنّ “ما حصل من ازدحام خلال اليومين الماضيين مؤقت وسيتم لحظ الانفراج قريباً جداً”.

وشدد المصدر على “توجّه الوزارة لاتخاذ إجراءات اسعافية وسريعة جداً لمعالجة الازدحام الكبير الذي حصل خلال اليومين الماضيين على محطات الوقود”.

وكشف المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه ، “عن قيام الوزارة حالياً بإبرام عقود سريعة التنفيذ لتأمين كميات أكبر من المشتقات النفطية (مازوت وبنزين) لتلبية الاحتياجات المحلية للمواطنين” .

وأشار المصدر إلى أنّ “القرار الأخير الذي تم اتخاذه والمتضمن تخفيض كمية التعبئة اليومية للسيارات البنزين من 40 لتر إلى 20 لتر هو إجراء احترازي ومؤقت ريثما يتم تخفيف الازدحام الحاصل حالياً“.

وأوضح المصدر أنّ “العدول عن قرار التخفيض سيكون قريباً، والكميات المخصصة للتعبئة وفقاً لنظام البطاقة الذكية هي 40 لتر يوميا، وفقاً لكمية المحدد بـ 200 لتر شهرياً”.

وأضاف المصدر أنّ “الوزارة مستمرة في تأمين النفط الخام إلى المصافي”، موضحاً أنّ “الإجراءات السريعة التي تم القيام بها أيضاً شملت تأمين مادة إضافية من الغاز المسال من خلال بواخر بات وصولها قريب تجنباً لأي إشاعة لإحداث ازدحام على الغاز المنزلي”.

وكانت وزارة النفط حملت أحد المواقع الإلكترونية سبب الازدحام الحالي، مشيرة للخبر الذي نشر وتداولته بقية المواقع ظهر الجمعة (والذي يصادف عطلة المستودعات في شركة محروقات)، دون أن ترد على ما جاء في الخبر المنشور.

تلفزيون الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق