تعرّف على متلازمة “نفق الرسغ” العصبية

تعد متلازمة نفق الرسغ أشيع اعتلالات الأعصاب المحيطية، وتنجم عن انضغاط العصب الناصف ضمن نفق الرسغ، والعصب الناصف مسؤول عن التعصيب الحسي والحركي لأجزاء مختلفة من اليد.

أمّا “نفق الرسغ” فهو قناة تربط الساعد باليد، وهو مُحاط بعظام الرسغ وقيد القابضات، ويمر فيه العصب الناصف وعدة أوتار عضلية.

وبحسب مبادرة “أطباء الميد دوز” تعد متلازمة نفق الرسغ أشيع لدى الإناث، وذروة حدوثها بين 40 – 60 سنة، و غالباً تكون الإصابة ثنائية الجانب.

وتتضمن أعراض متلازمة نفق الرسغ، ألم ليلي، إحساس بالخدر وتنميل باليد، ومن الممكن مع تقدم الحالة أن يحدث ضمور بعضلات الإبهام (عندها يكون الحل جراحي).

وتتعدد أسباب الإصابة بمتلازمة “نفق الرسغ”، ومنها داء السكري، الحمل (تأثير التغيرات الهرمونية)، التهابات المفاصل بمنطقة المعصم (عامل مساعد)، بعض الأعمال اليدوية المتكررة.

ويختلف العلاج (دوائي، جراحي)، لكنه يعتمد بشكل أساسي على الراحة وتعديل السلوكيات التي تزيد الألم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق