أرصاد طرطوس توضّح ما تردد حول طقس فصل الصيف القادم

أوضح مدير مركز الأرصاد الجوية في طرطوس محمود المبارك ، ما تردد عن الطقس المتوقع لفصل الصيف القادم على مواقع التواصل.

وأضاف المبارك أن “الأخبار التي تحدثت عن أن فصل الصيف لن يشهد طقساً حاراً كما هي العادة، عبارة عن تكهنات ليست في محلها على الإطلاق، ولا يوجد هناك أي دلائل على هذا الشيء”.

ولفت المبارك إلى أنه “من الممكن أن تستمر الأمطار الربيعية في هطولها حتى نهاية شهر أيار القادم”، مشيراً إلى أنه “على المدى المنظور هناك منخفضات قادمة في الأفق قد يتخللها انخفاض في درجات الحرارة وقد تتعمق أكثر”.

وأوضح المبارك خلال حديثه أن “الأمطار التي هطلت على محافظة طرطوس خلال الأيام الماضية لم يشهدها شهري كانون الأول والثاني من حيث غزارة الأمطار”.

وأشار مدير مركز الأرصاد الجوية في طرطوس إلى أنه “سنشهد ارتفاعاً لدرجات الحرارة خلال الأيام القادمة”، مضيفاً أن “اليوم الأحد ستكون الحرارة فيه أعلى من معدلاتها”.

وبيّن المبارك أنه “سجلت أعلى كمية هطول للأمطار خلال المنخفض الأخير، الذي بدأ بتاريخ 26 آذار الماضي حتى الثالث من نيسان الحالي في منطقة بانياس، حيث بلغت كمية الهطول 231.6 مم والمجموع العام 1529.1 مم”.

وأضاف المبارك أن “نسبة الهطولات المطرية خلال المنخفض الأخير في مدينة طرطوس بلغت 132 مم والمجموع العام 1392.2مم”، لافتاً إلى أنه “خلال العام الماضي بلغ المجموع العام للهطولات المطرية 849 مم أي بزيادة 543 مم العام الحالي عن العام الماضي في المدينة”.

وأردف المبارك أنه “تراوحت نسب الهطولات المطرية خلال المنخفض الأخير في صافيتا 123.6 مم والمجموع 1693.8 مم، الدريكيش 142 مم والمجموع 1806 مم، الشيخ بدر 171 مم والمجموع 2015 مم”.

وأكمل “برمانة المشايخ 221 مم المجموع 2020 مم، سد الصوراني 186.8مم والمجموع 1855مم، مشتى الحلو 110مم والمجموع 1709.5 مم، القدموس 208 مم والمجموع 1845 مم، حمام واصل 203 مم والمجموع 1615.5مم “.

وأشار المبارك إلى أنه “بلغت كمية الهطولات المطرية خلال المنخفض الأخير في حصن سليمان 164 مم” لافتاً إلى أن “منطقة حصن سليمان سجلت أعلى كمية هطول للأمطار في المحافظة حتى الآن حيث بلغ المجموع العام للهطولات 2173 مم”.

يُشار إلى أن هناك ينابيع جافة في منطقة حصن سليمان بريف الدريكيش، منذ عشرات السنين، تفجرت هذا العام نتيجة الهطولات المطرية الغزيرة وغير المسبوقة التي شهدتها المنطقة .

علي رحال

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق