بعد جاك نيكلسون وهيث ليدجر .. خواكين فينيكس هل يبدع في دور “الجوكر”

أطلقت شركة “وارنر برازر” الفيديو الدعائي الأول لفيلمها المرتقب “Joker” من بطولة “خواكين فينيكس”، والذي حاز على أكثر من 13 مليون مشاهدة على يوتيوب خلال 24 ساعة، فهل سيتمكن الأخير من تجسيد الشخصية أسطورية كما سابقيه “جاك نيكلسون” والراحل “هيث ليدجر”؟.

ويطرح اعلان لفيلم “الجوكر” الجديد العديد من الأسئلة، فهل من المفترض أن يكون نسخة فينيكس الخاصة من الشخصية، أو قصة بداية “الجوكر”، أو هل هو مشابه لـ “الجوكر” الذي نعرفه؟

ويبدو أن مخرج الفيلم تود فيليبس استعان بنسخة “Killing Joke”، وهي الرواية المصورة التي قدمها آلان موور عام 1988، والتي تحكي قصة الممثل الكوميدي الحزين الذي ينتهي به المطاف إلى أن يصبح الجوكر الذي نعرفه.

ويلعب فينيكس دور آرثر فليك، الممثل الكوميدي المحترف الذي يفقد التواصل مع الواقع تدريجياً بعد سلسلة من المصاعب، ويمر بتحول مؤلم من رجل محترم إلى واحد من ألد أعداء الشخصية الشهيرة “باتمان”.

ويعيش “فليك” في مدينة غوثام، ويزور مصح “أركايم للأمراض العقلية” ويرتدي أزياء المهرج، ويبدو أنه قابل بروس واين في مرحلة ما، لكن هل سيحارب باتمان ؟.

كثيراً ما تم تجسيد شخصية “الجوكر” في السينما ولكن قلة ما تم البحث في خلفية الشخصية، فكل ما عرفه المشاهدون عن “جاك نابير” الذي لعب دوره “جاك نيكلسون” أنه كان مجرم من الدرجة الثانيه قبل تحوله إلى أمير غوثام المهرج في باتمان عام 1989.

ولم يسأل أحد ما إذا كانت صراعات نابير مع الاكتئاب أو الانفصام ساهمت في هبوطه إلى الجنون الذي يعانيه لحد حصوله على تلك البشرة البيضاء جداً، واعتبر من المسلمات أن الوقوع في وعاء من الأحماض قام بالمهمة بمفرده.

وظهر الجوكر مرة أخرى بنسخة “هيث ليدجر” في فيلم The Dark Knight لعام 2008 ، كرجل سيء وأكثر تعقيدًا من الناحية العاطفية، مع قصص متعددة ومرعبة حول حقيقة ندبات وجهه، وظلت حقيقة الرجل الذي يقف وراء قناع الماكياج مجهولة.

ورأى ريان باركر الصحفي والناقد في “هوليوود ريبورتر” إن الإعلان الدعائي كان “مظلماً ويظهر رجلاً ينهار ببطء”، فيما علق “براندون كاتز” من موقع “أوبزرفر” أن “الجوكر” الذي يجسده فينيكس بدا “هزيلًا وخائب الأمل”.

ويعول النقاد والمتابعون على حد سواء على قدرات فينيكس التمثيلية العالية لتجسيد شخصية “الجوكر” بالشكل الذي يليق بها، والتي أوصلته فيما سبق إلى 3 ترشيحات أوسكارية في شخصية المغني “جوني كاش” في “Walk the line”، و” فريدي

كويل” في فيلم “The Master”، و”كوماديوس” في ملحمة “Gladiator”.

وبعد جاك نيكلسون، هيث ليدجر، جاريد ليتو، وسيزار روميرو أقوى من جسد شخصية “الجوكر” السينمائية، فكيف سيكون الحال مع فيلم خواكين فينيكس الذي سيقدم إلى الشاشة الكبيرة مطلع شهر تشرين أول المقبل؟.

حمزه العاتكي

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق