“السل” الإنتان الأشيع بالعالم.. أعراضه والوقاية منه

يعتبر مرض السل هو الإنتان الأشيع بالعالم، وانتشر أيضاً بالبلدان المتقدمة بسبب انتشار الإيدز فيها.

وبحسب مبادرة “أطباء الميد دوز” كان مرض السل سابقاً ينتقل بالطريق الهضمي والتنفس، لكن بسبب تعقيم الحليب اقتصر انتقاله على الطريق التنفسي.

ويعتبر العمر من العوامل المساعدة على الإصابة بالمرض (الأطفال دون السنتين، المسنين فوق ال 65)، إضافة إلى التماس مباشر مع أشخاص مصابين.

ومن العوامل المساعدة أيضاً، الازدحام في مناطق غير مهواة كالسجون، التدخين، والإصابة سابقة بالسل.

ويضاف إلى العوامل المساعدة أيضاً الأمراض الهضمية وعمليات قص المعدة وسوء الامتصاص، والإيدز والعلاج بمثبطات المناعة والعلاج الكيميائي، والسكري، وقصور الكلية المزمن.

ويعرف مرض السل بأعراضه، من حرارة وخاصة ليلاً، وتعب ووهن وسعال، وخروج دم من الفم، بالإضافة إلى فقدان شهية وفقدان وزن.

وللوقاية عدة طرق منها، لقاح السل، وننصح المرضى باستعمال القناع (الكمامة) لمنع نقل العدوى وعزله قدر الإمكان، والحرص على تهوية الغرفة جيداً.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق