محلي

الصحة : سوريا خالية من الأمراض السارية والمزمنة بشكل كامل

قال وزير الصحة الدكتور نزار يازجي “أنه بالرغم من سنوات الحرب وما تخللها من صعوبات وتحديات ظلت سوريا خالية من الأوبئة والأمراض السارية والمزمنة “.

وأضاف خلال الملتقى العلمي الثاني للأمراض السارية والمزمنة في حماة أن الوزارة مستمرة في تأمين الأدوية واللقاحات اللازمة للوقاية أو العلاج من مختلف الأمراض السارية، كالسل والايدز والتهابات الكبد الفيروسية بأنواعها والحمى المالطية واللايشمانيا وأمراض الطفولة المشمولة في برنامج التلقيح الوطني.

وأضاف الوزير كذلك تستمر الوزارة في تأمين الأدوية للأمراض المزمنة غير السارية كالقلب والسرطانات والسكري والضغط والتصلب اللويحي”.

ولفت وزير الصحة إلى أنه” تم مؤخراً إحداث مخبر مرجعي للكشف عن فيروس شلل الأطفال بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وهو الأول من نوعه في سوريا والخامس في الشرق الأوسط، و بدأ مهامه بشكل فعال نهاية العام الماضي”.

وأعلن الوزير أنه لم يسجل أي حالة جديدة بمرض شلل الأطفال منذ 21/أيلول/2017 نتيجة الجهود الكبيرة للعاملين في القطاع الصحي وحرصهم على إيصال اللقاح لكل طفل.‏

وقالت الدكتورة هزار فرعون مديرة الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة إنه “رغم التطور الكبير في استعمال وسائل الوقاية والمكافحة للأمراض والتقدم في وسائل التشخيص الدقيق وتوفر العلاج المناسب فإن الأمراض السارية والمزمنة ما زالت تشكل تحدياً كبيراً للسلطات الصحية في مختلف دول العالم”.

ونوهت فرعون إلى أن “خطر الأمراض السارية والمزمنة مازال مستمراً في ظهور أمراض مستجدة لم تكن معروفة من قبل مثل المتلازمة التنفسية الحادة “سارس ” ومتلازمة “الشرق الاوسط التنفسية” وتجدد ظهور أمراض تمت السيطرة عليها سابقا كالسل والملاريا”.‏

يشار إلى أن مرض شلل الأطفال عاد للظهور في سوريا خلال العام 2014 م بعد تسجيل حالات في محافظة دير الزور التي كانت خارجة عن سيطرة الدولة وعملت منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع الحكومة السورية على القضاء عليه مجددا عبر الحملات الدورية التي تجريها وزارة الصحة لجميع المناطق في سوريا.

تلفزيون الخبر

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى