الاتصالات ترفع جمركة الأجهزة الخليوية 3 أضعاف

رفعت وزارة الاتصالات والتقانة أسعار جمركة الهواتف الخليوية، بمختلف شرائحها، لتصل الارتفاعات في بعض الشرائح لحوالي 3 أضعاف أسعارها السابقة.

وأوضحت الهيئة الناظمة للاتصالات، في بيان لها نشر على صفحة الوزارة، “آلية التعديل الجديدة لبدلات التصريح الافرادي عن الأجهزة لتتناسب مع الرسوم الجديدة لاستيرادها عبر مديرية الجمارك، حسب فئة الجهاز الخلوي (المواصفات الفنية – السعر الرائج)”.

وبينت الهيئة أن “التصريح للأجهزة الخلوية ذات الشريحة الأولى هي 15000 ليرة سورية، والشريحة الثانية هي 30000 ليرة سورية، والشريحة الثالثة 60000 ليرة سورية، وللشريحة الرابعة 75000 ليرة سورية”.

وأضافت الهيئة أنه “تم منح مستخدمي الأجهزة الخلوية التي عملت على الشبكة قبل تاريخ 4 شباط من العام الحالي (والتي تحتاج إلى تصريح)، فترة زمنية تمتد لغاية تاريخ 1 نيسان، لتسديد بدل التصريح الإفرادي وفق البدلات القديمة (15000- 25000)، كونها عملت قبل قرار تعديل السعر الاسترشادي للأجهزة”.

ونوهت الهيئة أن “كل الأجهزة الخلوية الواردة عبر المنافذ الرسمية (الجمارك) قبل أو بعد تاريخ 1نيسان الجاري، لا يستحق عليها أي من بدلات التصريح”.

وأردفت الهيئة أنه “يستحق دفع بدلات التصريح الإفرادي وفق الشرائح الجديدة على الأجهزة الخلوية التي عملت على الشبكة السورية بعد تاريخ 4 شباط الفائت”.

ونوهت الهيئة “بأهمية تأكد المشتركين بخدمات الاتصالات عند شراء أي جهاز خلوي، من وجود اللصاقة الخاصة بالهيئة على الجهاز الخلوي “SYTRA” قبل شرائه، وطلب فاتورة من صاحب المحل التجاري لضمان عمل الأجهزة على الشبكة السورية دون الحاجة لأي تصريح أو رسوم إضافية”.

ولقي اعلان رفع الأسعار ردود أفعال سلبية من قبل المواطنين، خصوصاً أن “ارتفاع الأسعار وصل لسعر شراء جهاز جديد، أو حتى تخطاه في بعض الأجهزة”.

وترى الآراء أن “هذا الأمر سيؤدي لارتفاع أسعار الأجهزة الخليوية بشكل كبير، نتيجة كلفة الجمركة المرتفعة، ناهيك عن الربح الذي سيضاف للبائع”.

وكانت وزارة الاتصالات حددت أسعار جمركة الأجهزة في شهر تشرين الثاني 2016، بـ 10 آلاف ليرة سورية، ثم عادت ورفعته إلى 25 ألف للأجهزة ذات المواصفات العالية، و15 ألف لما تبقى من الأجهزة.

تلفزيون الخبر

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق