النقل توضح قرار إلغاء الإعفاءات الممنوحة لشاحنات بعض الدول وفق مبدأ التعامل بالمثل

قرر مجلس الوزراء الأحد 31 آذار إلغاء الإعفاءات الممنوحة لسيارات النقل القادمة من بعض الدول وفق مبدأ “التعامل بالمثل”، وأوضح معاون وزير النقل لشؤون النقل البري والبحري عمار كمال الدين عبر برنامج “المختار” الذي يبث عبر “المدينة اف ام”، وتلفزيون الخبر حيثيات القرار.

وقال كمال الدين: إن “الدول التي سقطت عنها الإعفاءات هي السعودية والإمارات فقط، من مبدأ التعامل بالمثل لأن هذه الدول لم تسمح للسيارات السورية بالدخول عليها خلافاً مع الاتفاقيات الدولية”.

وتابع كمال الدين أنه “بعد فتح معبر نصيب بدأت الشاحنات تأتي إلى سوريا وهم معفيون ولم يسمحوا للشاحنات السورية دخول بلدهم، أي أن الإجراء السوري ما زال أقل من السعودي والإماراتي الذي يمنع الدخول بتاتاً”.

وأوضح كمال الدين أنه “كانت النسبة على الشاحنات الأردنية 2%، إلا أنه بعد فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن، رفع الجانب الأردني النسبة إلى 10%، ففعلت سوريا المثل من نفس مبدأ التعامل بالمثل المنصوص عليه دولياً، بالرغم من أن كل البضائع الأردنية الداخلة إلى سوريا لا تدفع أي مبلغ سوى رسم الجمرك”.

وأضاف كمال الدين أن “الأمر غير مماثل بالنسبة للشاحنة السورية التي تفرغ بضاعتها على معبر نصيب الحدودي”.

الجدير بالذكر أنه تم في عام 2004 الموافقة على تطبيق قرار الإعفاءات مع الجانبين الإماراتي والسعودي، حتى صدور قرار إلغاء الإعفاء الأخير.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق