“الاتصالات” تضرب من جديد .. قرار بتعديل أسعار التصريح عن الأجهزة الخليوية

أثار قرار وزارة الاتصالات، بتعديل أسعار التصريح عن الأجهزة الخلوية وتقسيمها إلى أربع شرائح غضباً واسعاً واستهجاناً كبيراً من قبل السوريين.

وكانت “الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات” أعلنت عبر بيان نقلته العديد من المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، أنه ابتداءً من يوم الاثنين الأول من نيسان سيتم تطبيق نظام شرائح جديد على أجر التصريح عن الأجهزة الخلوية.

وبموجب النظام الجديد ، ووفقاً لمواصفات الجهاز، قررت الهيئة تقسيم الشرائح إلى ما يلي :

الشريحة الأولى (15 ألف ايرة سورية)

الشريحة الثانية ( 30 ألف ليرة سورية)

الشريحة الثالثة ( 60 ألف ليرة سورية)

الشريحة الرابعة ( 75 ألف ليرة سورية)

ولم توضح الهيئة الآلية المتبعة في نظام الشرائح الجديد!.

وفور الإعلان عن القرار، امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات الساخطة والمنددة بالقرار، باعتباره قراراً جائراً بحق المواطن، حيث اعتبر البعض أنه تتمة للعديد من القرارات التي تستهدف المواطن في كل جوانب حياته ومعيشته.

وشنّ آخرون هجوماً على شركة الاتصالات التي تريد أن تمنع دخول الأجهزة الخلوية من الخارج لصالح مجموعة من التجار الذين يسيطرون على السوق، فيما اعتبر البعض الآخر أن هذا القرار يلاحق “المواطن المعتر” حتى على هدية جاءته من قريب أو صديق.

المصدر : Q Street Journal

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق