الأخبار

“داعش” يفرض غرامة مالية على الخارجين إلى مناطق ” قسد” في ريف دير الزور والأخيرة تفرض ضريبة “استقبال”

يفرض تنظيم “داعش” الإرهابي غرامة مالية على السكان الذين يرغبون بالخروج من المناطق الواقعة تحت سيطرته وتتراوح ما بين 700 إلى 800 دولار مقابل الخروج باتجاه المناطق التي تسيطر عليها قوات “قسد” في ريف ديرالزور الجنوبي الشرقي”.

وبينت مصادر محلية أن ” الأهالي الذين يودون الخروج بسياراتهم يتوجب عليهم دفع مبلغ 1500 إلى 2000 دولار بحسب نوع الآلية”.

ولفتت المصادر إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي كلّف أشخاصاً من المنطقة للإشراف على الموضوع وتشديد الرقابة على عملية الدفع” .

وأوضحت المصادر أن “المدنيين في القرى والبلدات التي لاتزال تحت سيطرة التنظيم الإرهابي بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، يعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة، نتيجة فقدان غالبية المواد الغذائية الأساسية والمستلزمات الطبية جراء الحصار المفروض عليهم من قبل قوات “قسد”، إلى جانب الحصار الداخلي المفروض عليهم من قبل تنظيم “داعش”.

وأشارت المصادر إلى أن ” قوات “قسد” تفرض ضريبة تتراوح ما بين 300 إلى 400 دولار للشخص الواحد للسماح لهم بالدخول إلى القرى والبلدات الواقعة تحت سيطرتهم”.

يشار إلى أن ما تبقى من تنظيم ” داعش ” الإرهابي مازالوا يسيطرون على جيب أخير لهم شرقي دير الزور و المكون من بلدات هجين و الشعفة و السوسة و التي تتعرض لقصف عنيف من طائرات و مدفعية ” التحالف الدولي ” و قصف قوات ” قسد ” ّ .

حلا المشهور

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق