إعادة تفعيل المنطقة الحرة بين سوريا والأردن

أعادت الداخلية الأردنية تفعيل وتشغيل المنطقة الحرة المشتركة بين سوريا والأردن، بحسب وكالة “عمون” الأردنية.

وقال مدير المنطقة الحرة، خالد الرحاحلة، إن “الإدارة استلمت المنطقة الحرة، بتاريخ 26 آذار، بقرار من وزارة الداخلية الأردنية، التي اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لإعادة تفعيل المنطقة”.

ويستفيد من المنطقة بحسب الرحاحلة، “مستثمرون من جنسيات عراقية وسوريّة وليبية وأخرى مختلفة، إلى جانب المستثمرين والصناعيين الأردنيين الذين يشكلون نسبة 90 % داخل المنطقة”.

وبيّن الرحاحلة أنه “في حال التشغيل الفعلي أمام حركتي التصدير والاستيراد، فإن من شأن ذلك تطوير القطاعات كافة بين الجانبين الأردني والسوري”.

وأشار الرحاحلة إلى أن “المنطقة تتعامل مع بضائع تتصل بكتل الحجر والرخام والتسليح والأخشاب والأعلاف والفحم والكبريت والمواد الكيماوية والسيارات”.

وأضاف الرحاحلة “بلغ حجم التبادل التجاري للبضائع ضمن المنطقة الحرة السورية- الأردنية عام 2010 ذروته، حيث وصل إلى خمسة ملايين طن بقيمة تصل إلى خمسة مليارات دولار”.

وأردف الرحاحلة “يجري العمل حالياً بين فريق مشترك، مكون من 31 موظفًا أردنياً و34 سورياً، لتقييم المنشآت في المنطقة الحرة وإعادة تأهيلها وصيانتها، على يبدأ العمل بها رسمياً مطلع نيسان المقبل”.

وكانت الحكومة الأردنية أغلقت المنطقة الحرة السورية – الأردنية، في تشرين الأول 2015، بشكل نهائي بعد سيطرة التنظيمات المتشددة على معبر نصيب الحدودي.

وأعاد الجانبان السوري والأردني فتح معبر نصيب، في 15 من تشرين الأول 2018، بعد سيطرة الدولة السورية على المعبر.

يذكر أن المنطقة الحرة بين سوريا والأردن، أنشئت على مساحة 6500 دونم من الأراضي الأردنية، وتمتد على طول معبر جابر- نصيب الحدودي، وتخضع للقوانين الاقتصادية النافذة في الدولة السورية بموجب اتفاقية بين البلدين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق