الأردن يعفي السيارات السورية الموجودة على أراضيه من غرامات تجاوز مدة الإقامة

أعلنت الجمارك الأردنية عن إعفائها للسيارات السورية الموجودة على أراضيها من رسوم الترخيص وغرامات التجاوز الناتجة عن إغلاق الحدود بين البلدين خلال سنوات الحر ب.

ودعت دائرة الجمارك الأردنية، مالكي السيارات السورية للاستفادة من قرار الإعفاء من غرامات التجاوز ورسوم الترخيص لتجاوزها مدة الإقامة في الأردن، بحسب وكالة “عمون” الأردنية.

ويشمل القرار الحكومي الأردني السيارات الخصوصية والعمومية والشاحنات التابعة للسوريين، وجاء ذلك بعد أن أصدرت الحكومة الأردنية قراراً يمنح تلك السيارات إعفاءً من الغرامات المترتبة عليها لمدة شهر واحد للاستفادة منه، يبدأ من 13 من آذار الحالي وينتهي في 13 من نيسان المقبل.

وكانت الحكومة السورية أعادت فتح معبر نصيب بين الأردن وسوريا، في تشرين الأول 2018، بعد ثلاث سنوات على إغلاقه نتيجة سيطرة المجموعات المسلحة على المنطقة الحدودية، قبل أن يقوم الجيش العربي السوري بتحريرها.

وشهدت العلاقات الاقتصادية بين سوريا والأردن تحسناً كبيراً عقب افتتاح معبر نصيب، إضافة إلى تبادل زيارات وفود برلمانية واقتصادية وثقافية.

وكان اشترط الجانب الأردني دخول السوريين إلى أراضيه بموافقة أمنية من سفارته في دمشق، ويسمح لسائقي السيارات العمومية السورية بالدخول إلى الأردن، لنقل المسافرين دون موافقة مسبقة وفق آلية اتفق عليها الطرفان.

وتنقسم السيارات السورية الموجودة في الأردن إلى سيارات خاصة تعود ملكيتها للاجـ ـئين سوريين، وإلى سيارات عمومية مختصة بالتجارة بين البلدين.

يذكر أن الأردن تحتوي على ما يقارب 650 ألف لا جئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، بينما تقدر الحكومة الأردنية عدد السوريين الذين دخلوا إلى الأردن بنحو 1.3 مليون منذ عام 2011.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق