أعراض وأسباب نقص فيتامين B12

تسبب تردّي الوضع الاقتصادي للبلاد خلال الفترة السابقة، والذي انعكس على أسعار جميع السلع الغذائية بما فيها اللحوم، بظهور مشكلة نقص فيتامين B12 نتيجة قلة تناول اللحوم بالشكل المعتدل الطبيعي.

ويشير أطباء فريق “ميد دوز” إلى أن “الفيتامين B12 أو ما يسمى بـ “الكوبالامين” هو فيتامين أساسي وضروري لحياة صحية لأي إنسان.

ويوجد فيتامين B12 فقط في “المشتقات الحيوانية ولا يمكن لأي مصدر آخر تعويضها ولا يمكن تحقيق حاجة الجسم إلا بتناول هذه المشتقات”.

ويختلف فيتامين B12 عن الكثير من الفيتامينات التي يمكن الحصول عليها من مصادر مختلفة.

ويبين أطباء فريق “ميد دوز” أن أعراض ومشاكل نقص الفيتامين تظهر على شكل التعب والوهن والشعور بالخمول والضعف بالجسم، وتكون نتيجة فحص الدم فقر كبير في الكريات”.

وترجع أسباب نقص فيتامين B12 إلى عدة أسباب، أكثرها شيوعاً “مرض اسمه (فقر الدم الخبيث او الوبيل) وهو مرض الإصابة به من أصل الجسم”.

ويضاف إلى السبب السابق مشاكل المعدة: مثل التهابات المعدة، قص المعدة، والانتانات، ويعاني النباتيون من نقص فيتامين B12 نظراً لوجوده في المشتقات الحيوانية فقط.

وينتج مشاكل أكثر خطورة من نقص فيتامين B12كاعتلال عصبي بحبال النخاع الشوكي، كما يؤدي إلى خدر ونمّال وزوال حس الاهتزاز”.

ويضاف إلى المشاكل الخطيرة “لسان أملس أحمر مؤلم، تشقق زوايا الفم، يرقان، ترقق العظام، مشاكل هضمية”.

يشار إلى أن فيتامين B12 يمكن أن يعطى فمويا كل يوم، على شكل مستحضر دوائي، ويلاحظ أن المريض تتسحن شهيته للطعام.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق