فرع المصرف الزراعي في اللاذقية يوضح خطة الإقراض لعام 2019

أوضح فرع المصرف الزراعي في اللاذقية أنه تم تعديل جدول الاحتياج بالنسبة لخطة الإقراض للعام ٢٠١٩ والعمل به من تاريخ 1 حزيران ٢٠١٨ وحتى تاريخه، وأن قروض الأبقار وخدمة البيت البلاستيكي وشراء الأسمدة وأعلاف الأبقار وغيرها لم يتم توقيفها، بحسب صحيفة “تشرين” الرسمية.

وقال مدير فرع المصرف الزراعي في اللاذقية ميلاد عيسى أنه “فيما يتعلق بالقروض المتعثرة، المصرف قام بوضع إشارة منع تصرف على الأملاك العائدة للمقترض ووضع إشارة حجز على صحيفة السيارة وحجز رواتب الكفلاء في حال وجودهم والبيع في المزاد العلني وفتح ملفات تنفيذية”.

وأضاف عيسى “هناك اتفاق مالي وإداري بين الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية والمصرف الزراعي التعاوني لدعم المشروعات المتناهية الصغر بقيمة أولية مقدارها مليار ليرة، وفق الآليات والضوابط المعتمدة لدى المصرف الزراعي التعاوني وبالفائدة المقترحة من قبله وقدرها ١٠%.”.

ونوه عيسى إلى أن “إجمالي نشاط المصرف للعام ٢٠١٨ بلغ 117مليون ليرة (إجمالي الإقراضات)، وبلغ إجمالي التحصيلات حوالي79 مليون ليرة، وبلغ الرصيد من مادة اليوريا ٤٦١٤ طناً ومن مادة السوبر ١٩١ طناً ومن مادة البوتاس ٦٢٤ طناً”.

وأشار عيسى إلى أن “مبيعات الأسمدة بلغت1.14 مليار، وإجمالي الحبوب المصروفة 177.7مليون ليرة، وإجمالي الأضرار المصروفة ٤٤٦٥ ملايين ليرة، وإجمالي دعم دورة الحرير المصروفة 3.066 ملايين ليرة”.

وكان السيد الرئيس بشار الأسد أصدر القانون رقم 46 لعام 2018 القاضي بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاوني من كل الفوائد العقدية وفوائد وغرامات التأخير المترتبة عليها.

وتضمن القانون 46 أيضاً جدولة القروض لعشر سنوات بأقساط متساوية وفائدة عقدية ١١% على أن يستحق القسط الأول بتاريخ 1 أب ٢٠١٩، كما تم استئناف جميع القروض لكل الغايات وبآجال قصيرة ومتوسطة وطويلة.

يذكر أن المصرف الزراعي التعاوني السوري، هو بنك سوري يقوم بجميع الأعمال المصرفية لخدمة النشاط الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، والمهن والحرف والصناعات والخدمات المرتبطة به أو بمنتجاته.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق