مديرة مدرسة في الدريكيش ترسل قراراً لأهالي الطلاب بمنع إرسال هدايا للمعلمين

قامت مديرة مدرسة الشهيد مرهف الحلو في مدينة الدريكيش بريف المحافظة قامت بتوجيه قرار عبر ورقة إلى جميع أولياء أمور الطلاب بعدم إرسال هدايا في عيد المعلم.

وأكدت مديرة مدرسة الشهيد مرهف الحلو ربا جنيد أنها “قامت بإرسال هذا القرار عبر ورقة إلى أولياء أمور الطلاب تبلغهم فيها عدم إرسالهم هدايا للمعلمين في عيدهم”، مشيرة إلى أنها “نشرت صورة هذه الورقة عبر صفحة المدرسة على الفيسبوك” .

وأشارت جنيد إلى أنه “لم يصدر تعميم جديد بهذا القرار من مديرية التربية في طرطوس”، منوهة إلى أن “هذا القرار تم إصداره من قبل وزارة التربية منذ ثلاث سنوات”.

وأضافت مديرة المدرسة “وأنا في المدرسة ملتزمة به، وكل عام أرسل هذه الورقة قبل عيد المعلم إلى أولياء أمور الطلاب” مؤكدةً أن “كل أهالي الطلاب التزموا بهذا القرار ولم يرسلوا أي هدية للمعلمين”.

بدوره، أوضح مدير التربية في طرطوس علي شحود أن “المديرية لم تصدر أي قرار بهذا الخصوص، ولم تعمم أي شيء على مدارس المحافظة بهذه الناحية”، مضيفاً “أتصور أن تكون هذه الخطوة اجتهاد شخصي من قبل المديرة” مشيراً إلى أنه “سيتم معالجة هذا الموضوع لاحقاً وضمن هذا الإطار”.

من جانبه، أفاد رئيس نقابة المعلمين في طرطوس أحمد حسن بأنه “لم نسمع بهذا القرار في شعبة النقابة في مدينة الدريكيش” لافتاً إلى أنه ” سيكون ضمن خطة النقابة في طرطوس إقامة حفل للمعلمين في كل وحدة نقابية”.

وأشار حسن إلى أنه “سيتخلل الحفل إعطاء الطلاب هدايا لمعلميهم كبادرة محبة وتقدير لجهودهم”، مبيناً “كما أن هناك مبلغ معين ستقوم النقابة بتقديمه للمعلمين خلال الحفل”.

وأردف حسن “لو وصلني هذا القرار، لكنت بحثت مع مدير التربية في المحافظة هذا الموضوع”، مضيفاً “لا أتصور أن يكون هذا الموضوع صحيح”.

وتابع رئيس النقابة قائلاً: “إذا تحدثت مديرة المدرسة بأن هناك قرار وزاري منذ ثلاث سنوات بهذا الأمر، فهذا اجتهاد شخصي منها”.

وأوضح حسن أن “نقابة المعلمين في طرطوس ليست مع هذا القرار وضده” مشيراً إلى أنه “وبالمقابل لسنا مع المبالغة الزائدة في الهدايا لكي لا يكون هناك تمييز بين طالب وآخر لدى المعلم”.

وأكمل حسن “من الجميل أن تكون هناك حالة جماعية ويشترك الطلاب فيما بينهم لتقديم هدية لمعلمهم”، لافتاً إلى أن “هذه الحالة جميلة ونشجعها ونشكر ذوي الطلاب عليها”.

يُشار إلى أن هذا القرار الذي أصدرته مديرة المدرسة أثار رفض البعض بينما أيده الكثيرون من ناحية ضعف القدرة الشرائية للأهالي، و عدم إحراج التلاميذ الذي قد تمنعهم ظروفهم القاسية من شراء هدية للمعلم.

علي رحال

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق