مجلس الوزراء يصرف 6 مليارات ليرة لتعويض المزارعين المتضررين

وافق مجلس الوزراء على الموازنة التقديرية وخطة أعمال صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية على الإنتاج الزراعي للعام 2019، والتي بلغت 6 مليارات ليرة سورية، للتعويض عن المزارعين المتضررين.

وتتضمن الموازنة بحسب مانشر مجلس الوزراء على موقعه الرسمي “تعويض المزارعين المتضررين في مواسم الخضراوات والأشجار المثمرة والزراعات المحمية، إضافة الى المتضررين من مربي الثروة الحيوانية”.

وكان أقر مجلس الوزراء في شهر كانون الأول من العام الفائت، زيادة موازنة صندوق التخفيف من آثار الجفاف، لمضاعفة نسب التعويض المدفوعة للفلاحين المتضررين.

ولا تتجاوز نسب صرف التعويض الفلاحين ال 20 % فقط من تكاليف الموسم المتضرر، بحسب ما صرح رئيس الاتحاد العام للفلاحين أحمد صالح الإبراهيم مؤخراً.

وبين رئيس الاتحاد في حديث نقلته صحيفة “الوطن” شبه الرسمية أن “أسباب انخفاض نسب صرف المبالغ المالية المخصصة من الحكومة تعويضات للفلاحين إلى ” طبيعة النص التشريعي الذي يحكم صندوق دعم الإنتاج الزراعي”.

وأشار رئيس اتحاد الفلاحين وقتها الى أن ” المبلغ الذي يرصد لصندوق تعويض الفلاحين لا يصرف كاملاً، وما يتم صرفه لا يتجاوز 2 مليار لا أكثر”.

ووصلت ميزانية صندوق التخفيف من آثار الجفاف في العام 2017 إلى 3.4 مليار ليرة لتعويض المزارعين المتضررين، وشملت التعويضات المحاصيل والخضراوات والأشجار المثمرة والزراعات المحمية والثروة الحيوانية، فيما قدرت موازنته للعام 2018 بـ3.66 مليار ليرة.

يذكر أن قيمة أضرار المزارعين لهذا العام قدرت بنحو 1.2 مليار ليرة سورية، وفقاً لوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق