“سادكوب” تزيد مدة الحصول على “جرة الغاز” في اللاذقية إلى 23 يوم.. والأهالي “خلوها مرتين بالسنة”

في الوقت الذي تنقسم فيه معاناة أهالي محافظة اللاذقية بين حامل بطاقة ذكية ولاهث خلف المخاتير والمعتمدين لتسجيل اسمه في القائمة الطويلة، وبين مرتاد يومي لمراكز إصدار البطاقة منتظرا في طابور طويل أن يأتي دوره قبل نهاية الدوام، يخرج علينا مسؤولو سادكوب في المحافظة ليعلنوا أنه تم تعديل زمن التوزيع من ١٨ يوما الى ٢٣ يوما.

لم يكد الخبر يشاع وتتناقله صفحات التواصل الاجتماعي، حتى بدأت التعليقات المتهكمة تنهال في محاولة لرفع الصوت الذي مهما ارتفع لن يخرج عن حدود صدى الصفحات الفيسبوكية.

وعبر مئات التعليقات تساءل المواطنون واستغربوا وتهجموا ونددوا واشتكوا وهم يعرفون مسبقا أن تعليقاتهم لن تجد طريقها إلى آذان المعنيين الذين اتخذوا القرار من منطلق “عدالة” التوزيع.

أغلب التعليقات اتفقت على وصف القرار بالظالم الذي يزيد من معاناة المواطن الذي لا تكفيه الاسطوانة ١٨ يوما حتى تكفيه ٢٣ يوما بمعدل إضافة 5 ايام، خاصة في ظل توجه العديد من الاهالي للتدفئة بواسطة الغاز في ظل غياب المازوت والكهرباء.

فيما ذهبت تعليقات أخرى إلى وصف القرار بالارتجالي، الذي لا يخدم مصلحة المواطن، الذي لا يزال لا يعرف أين ؟ وفي أي ساعة سيتم توزيع الغاز؟، والأنكى أن التوزيع غالبا يتم مساء من دون حس أو خبر.

إلى ذلك تداول ناشطون أخبار قالوا إنها من مصادر موثوقة، أكدت أن التوزيع سيتم كل ٢٥ يوما وليس كل ٢٣ يوما، وبسخرية يضيف الناشطون:” أكثر ما يخشاه الأهالي أن يصبح التوزيع مرتين في السنة واحدة في الصيف وأخرى في الشتاء”.

بدوره، أكد مصدر في محافظة اللاذقية لتلفزيون الخبر “أن القرار جاء حرصا على عدالة توزيع اسطوانات الغاز المنزلي التي تتم بموجب البطاقة الذكية وبهدف توفير المادة للجميع” .

واوضح المصدر أن “هناك عدد من المواطنين لم يستلموا مخصصاتهم من مادة الغاز المنزلي حتى تاريخه، ولذلك تم تعديل زمن التوزيع من ١٨ يوما الى ٢٣ يوما”.

وأضاف المصدر:” بعد مرور ٢٣ يوما يتم تفعيل البطاقة تلقائيا التي تكون مقفلة ريثما تنقضي المدة المحددة”، مشددا على أن “الأولوية للمواطن الذي لم يستلم اسطوانة غاز على بطاقته”.

وأشار المصدر إلى أن “هذا الإجراء لتوفير المادة للجميع ممن لم تتح الفرصة لاستلام مخصصاتهم”، مبينا أن “هذا التوقيت مع توفر مادة الغاز يمكن العودة عنه الى فترات أقصر ريثما تستقر عملية التوزيع”.

وتنتج وحدة تعبئة غاز سنجوان في اللاذقية حاليا ١٤ الف اسطوانة يوميا ، وتصل الطاقة الانتاجية في وحدة تعبئة غاز سنجوان إلى 18 ألف أسطوانة غاز يومياً، فيما تقدر حاجة المحافظة ب 12 ألف أسطوانة يومياً.

صفاء اسماعيل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق