نادي السلام للرياضات الخاصة بحمص .. أهداف كبيرة وامكانيات متواضعة

يحاول نادي السلام للرياضيات بحمص استقطاب جرحى الجيش والجرحى المدنيين الذين أصيبوا خلال الأحداث، ليتمكنوا من الخروج من ظروف إصابتهم.

وأوضح رئيس نادي السلام، غسان أبو صلاح، في حمص إن ” آلية الاستقطاب تتم عادةً عن طريق الجمعيات المعنية أو عن طريق المجهود الشخصي، حيث نسعى إلى اقناع أي أحد من ذوي الاحتياجات الخاصة تتم مقابلته بضرورة الانتساب للنادي وممارسة الرياضة”.

وبحسب رئيس النادي فإن “الألعاب الموجودة تتنوع، لتشمل ألعاب القوى والقوى البدنية، رفع اثقال، و الريشة الطائرة وكرة الطاولة والسباحة وكرة الطائرة بوضعية جلوس وكرة السلة على الكراسي المتحركة”.

وأضاف أبو صلاح “وبالنسبة للصم، يوجد كرة القدم ولدينا دوري نظامي، وبالنسبة للمكفوفين، يتم ممارسة كرة الهدف والشطرنج وهي الالعاب المعتمدة من قبل الاتحاد الرياضي”.

وبين أبو صلاح أن “النادي يستقطب فئتين منتخبات الرجال ومنتخبات الاناث، وتصنف الإعاقات على نوعين فئة الوقوف وفئة الجلوس”.

وتابع أبو صلاح “نستقبل جميع المنتسبين بغض النظر عن العمر، كما تختلف درجات الإعاقة حسب كل شخص، حيث تم تصنيف الالعاب وقواعدها ليتكيف صاحب الاحتياج الخاص مع اللعبة”.

وتابع رئيس النادي “أبطال النادي في حمص لديهم بطولات على مستوى الدول العربية والعالم، كاللاعب يوسف الشيخ يونس الذي شارك بثلاث مشاركات دولية وهو حاليا عضو مجلس ادارة النادي، واللاعبة ابتسام السبع بطلة آسيا برفع الاثقال وأحمد دخان وزميله عامر غازي حققا بطولة آسيا”.

وأوضح أبو صلاح أنه “تم تعيين هؤولاء اللاعبين بوظائف حكومية نتيجة مرسوم جمهوري كونهم أبطال رياضيين”.

وأردف رئيس النادي “ينتسب للنادي حالياً حوالي 270 شخصا، ويتم نقلهم بواسطة باص من مكتب الشهداء في المحافظة، وذلك 3 أيام بالأسبوع، كما أن مركز “لمسة” التابع لمطرانية الروم الارثوذكس قاموا بتأمين سرفيس لينقل ذوي الاحتياجات الخاصة مرتين في الأسبوع”.

وعن أهم المعوقات، بين أبو صلاح “نعاني من عدم وجود باص خاص بالنادي، وعندما يتأمن نقوم بتجهيزه بما يلائم الإعاقات ونقوم بتسييره بشكل منتظم”.

وتابع أبو صلاح “كما لا يوجد ريع مالي دائم للنادي، ونعتمد على اعانة الاتحاد الرياضي، كما تم تأمين اللباس وكمبيوتر للنادي من متبرعين في حمص”.

وشدد رئيس النادي على أن “الإدارة تركز على أسس معينة، منها الرياضة ليست هدفاً أساسياً وإنما هدف اجتماعي، ويتمحور بتواجد اللاعبين في النادي، وتكريس العلاقات بين ذوي الاحتياجات الخاصة والإندماج فيما بينهم”.

وأشار أبو صلاح إلى أن “النادي حصد عشرات الجوائز، ونحن نتعامل مع المصاب كبطل رياضي يمثل سوريا في المشاركات الدولية، ولم نتوقف عن المشاركات الدولية رغم انخفاضها نتيجة الاحداث التي مرت بها حمص”.

بدورها، قالت المدربة هند المبيض “دربت فريق الباليه كما أدرب الرقص الإيقاعي للصم، حيث أقوم بتدريبهم بشكل متقطع ومن ثم أقوم بدمج الرقصات لتتكون لوحة متكاملة”.

وأكملت المدربة “حصدنا عدداً من الجوائز محلياً ودولياً، كما شاركنا بافتتاح البطولة العربية لكرة الطائرة بعام 2007”.

كما أوضح المدرب المتطوع فارس الإبراهيم “تطوعت في نادي السلام للرياضات الخاصة لمساعدة والدي في تدريب اللاعبين بألعاب القوى منذ تأسيس النادي”.

وأكمل الابراهيم “لدينا أبطال على مستوى محلي ودولي، ونسعى لاستقطاب الجرحى لتحقيق المزيد من الإنجازات وزيادة عدد اللاعبين”.

يذكر أن نادي السلام للرياضات الخاصة تأسس عام 2005، وهو النادي الثاني على مستوى سوريا بعد دمشق، ويهتم النادي بتدريب ذوي الاعاقات الحركية والبصرية والسمعية، وتتنوع الألعاب فيه لتشمل سبع ألعاب للإعاقات الحركية و لعبتين للمكفوفين ولعبة للصم.

محمد علي الضاهر

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق