في استباحة جديدة لإنسانية المرأة .. السعودية تطلق تطبيق “أبشر” للمراقبة

أطلقت السعودية تطبيق “أبشر” الحكومي على أجهزة الموبايل يُمكن أي سعودي من تتبع حركة أية فتاة تقع تحت وصايته ومعرفة وقت ومكان سفرها، وكذلك إلغاء سفرها في حال عدم قبوله مغادرتها السعودية، وذلك بضغطة زر واحدة.

ويأتي هذا التطبيق بعد حادثة هروب الشابة “رهف القنون” ولجوئها إلى كندا التي تبرأت عائلتها منها، وتصريحها، خلال مقابلة مع قناة “سي بي سي” الكندية، بأنها “تعرضت لاعتداء بدني وذهني من قبل عائلتها منذ كان عمرها 16 سنة، وأنها فكرت في الهروب منذ سنوات” .

ويوفر تطبيق “أبشر” التابع لوزارة الداخلية السعودية، والذي أحدث عام 2012، خدمات إلكترونية للمواطنين والمقيمين بالمملكة، مثل تجديد جوازات السفر، وتحصيل المخالفات المرورية، وملء طلبات استقدام العاملات الأجنبيات.

كما يتيح الموقع لمستخدميه عمل حسابات للفتيات عن طريق تسجيل أرقام هوياتهن الشخصية، فتظهر كافة بياناتهن المسجلة لدى وزارة الداخلية.

ويقسّم التطبيق فئة “التابعين”، والمقصود بها هنا “النساء والأطفال”، إلى تابعين في الداخل وتابعين في الخارج، وهم الموجودون في دول أخرى بغرض الدراسة أو السياحة، يضاف إلى ذلك خدمة “أذونات السفر”، التي تمنح الوصي الحق في تحديد الدولة التي ستسافر إليها ابنته أو زوجته، والمدة المسموح بها.

وعلى الرغم من السلطات السعودية أفادت أنها ألغت العمل بهذا التطبيق منذ العام 2014 إلا أن عدة مصادر إعلامية بينت أن العمل بالتطبيق مازال سارياً حتى الأن.

يذكر أن منظمة هيومن رايتس ووتش، أظهرت، عبر تقرير لها بعنوان “قاصرات إلى الأبد”، أن ممارسات فرض ولاية الرجل على المرأة وإعاقة عملها وعدم قدرتها على التعامل مع الهيئات الحكومية وضرورة حضور وكيل عنها، جميعها أسباب وضعت المملكة في ذيل قائمة مؤشر الأمم المتحدة لتمكين المرأة.

تلفزيون الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق