الرئيسية / رياضة / “سورية – عمان – لبنان” ضحايا الأخطاء التحكيمية في بطولة كأس آسيا

“سورية – عمان – لبنان” ضحايا الأخطاء التحكيمية في بطولة كأس آسيا

قال رئيس لجنة الحكام السابق باتحاد كرة القدم الإماراتي، الحكم الدولي السابق محمد عمر إن أخطاء التحكيم في الدور التمهيدي لبطولة أمم آسيا أثرت على نتائج المجموعات.

وأشار الحكم الدولي السابق إلى أن هناك منتخبات عدة في البطولة تضررت بشكل مباشر من هذه الأخطاء من بينها ثلاثة منتخبات عربية هي: عمان وسورية ولبنان، خلال مبارياتها أمام منتخبات اليابان وأستراليا وقطر على التوالي وذلك لعدم تطبيق لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تقنية الحكم الفيديو المساعد (الفار).

وشدد على أنه كان يجب على الاتحاد الآسيوي تطبيق تقنية الحكم الفيديو في الدور الثاني، نظرا لأهمية المباريات كونها تقام بنظام خروج المغلوب، وليس هناك مجال للتعويض في حال تعرض أي منتخب لأخطاء تحكيمية، علما أن المنتخب اللبناني ودع المنافسة وكذلك المنتخب السوري، وذلك بسبب الخسارة أمام أستراليا وتذيله ترتيب مجموعته برصيد نقطة واحدة فقط، فيما تأهلت عمان للدور الثاني كأفضل ثالث، على الرغم من أنها كان يمكن لها أن تتأهل مباشرة لولا الأخطاء التحكيمية.

وأوضح عمر أن سبب عدم تطبيق الاتحاد الآسيوي لتقنية الحكم الفيديو في البطولة، سواء في دور المجموعات أو دور الـ16 كونه لم يقم بتدريب عدد كاف من الحكام على تطبيق هذه التقنية، ولذلك فضل تطبيقها في البطولة اعتبارا من الدور ربع النهائي.

المصدر : emaratalyoum