60 شهيدا وجريحا في مجزرة جديدة لطيران “التحالف الدولي” على ريف دير الزور

يواصل “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية جرائمه بحق السوريين حيث استشهد وأصيب العشرات من المدنيين بقصف عنيف لطيرانه على قرية الشعفة في ريف دير الزور الشرقي.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل ” سانا ” أن ” طائرات تابعة لـ “التحالف الدولي” الذي يزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي، نفذت عدة غارات على الأحياء السكنية في قرية الشعفة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي ما تسبب باستشهاد وإصابة أكثر من 60 مدنيا ” .

كما ارتكب طيران “التحالف الدولي” في عدوانه الاثنين على الأراضي السورية مجزرة استشهد فيها طفلان وامرأتان في بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي ، تحت ذريعة محاربة إرهابيي “داعش”.

وكانت “طائرات التحالف” ارتكبت قبل أيام مجزرة أخرى راح ضحيتها 26 مدنياً في بلدة هجين الواقعة تحت سيطرة ” داعش ” بريف دير لزور الشرقي .

ولفتت المصادر إلى أن عدوان “التحالف الدولي” المستمر على قرى وبلدات في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي تسبب بتشريد وتهجير مئات المدنيين الذين أصبحوا دون مأوى نتيجة تدمير منازلهم.

وتزعم واشنطن التي شكلت “التحالف الدولي” خارج الشرعية الدولية ومن دون موافقة مجلس الأمن منذ آب 2014 بأنها تحارب الإرهاب الدولي في سوريا، في حين تؤكد الوقائع أنها تعتدي على البنية التحتية لتدميرها وترتكب المجازر بحق المدنيين.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق