الرئيسية / صحة / فضلات بشرية ومبيدات الآفات الزراعية .. دراسة حول السجائر الالكترونية

فضلات بشرية ومبيدات الآفات الزراعية .. دراسة حول السجائر الالكترونية

كشفت دراسة أجراها باحثون أستراليون من خلال فحص المحاليل الخالية من النيكوتين في السجائر الالكترونية، ووجدوا فيها بعض المواد التي تبعث على التقزز ويمكن أن تجعل مدخنيها يعيدون النظر في إقبالهم عليها لاحتوائها على الفضلات البشرية والآفات الزراعية.

وتوصلت الدراسة، التي أجراها معهد تيليثون للأطفال ” إلى أن 60 % من محاليل السجائر الألكترونية تحتوي على النيكوتين رغم تقديمها بأنها خالية منه، لكن الأمر المقزز هو أن بعضها كان يحتوي أيضاً على فضلات بشرية ومبيدات الآفات الزراعية”، بحسب موقع “DW”.

وأراد الباحثون معرفة التأثيرات المحتملة لهذه المحاليل على صحة مدخنيها، لذلك قاموا بفحص محاليل خالية من النيكوتين، ووجدوا أن المحاليل المباعة عن طريق الإنترنت أو المتاجر تحتوي على مكون سام آخر هو كلوروفينول-2 المستخدم عادة للتخلص من الحشرات أو كمادة مطهرة.

وقال المسؤول عن الدراسة ألكسندر لاركومب: “عثرنا أيضاً على مواد أخرى تنتجها أجسام البشر والحيوانات، ما يمكن أن يعني أن إنتاج المحاليل المتبخرة للسجائر الإلكترونية ليس نظيفاً كما كان يُعتقد”.

وأضاف الباحث الأسترالي أن “نحو 60 % من المحاليل التي تم فحصها تحتوي على مواد ملوثة، ويرى الباحثون أن المشكلة الأكبر تمثل في الملصقات الموجودة على علب هذه المحاليل، إذ لا تقدم معطيات كافية عن محتوياتها.

يذكر أنه على مدخني هذا النوع من السجائر أن يسألوا البائعين والشركات المصنعة عن محتويات هذه المحاليل قبل شراء أي منها بأي طعم كان، بالنيكوتين أو خالية منه، بحسب ما نصحت الدراسة.