الرئيسية / محلي / نستله “تكذّب” التصريحات الرسمية حول انقطاع حليب الأطفال : تأخرت الشحنة لأسباب إدارية

نستله “تكذّب” التصريحات الرسمية حول انقطاع حليب الأطفال : تأخرت الشحنة لأسباب إدارية

استطاع المواطن السوري خلال سنوات الأزمة الصبر على ظروف الحياة الاستثنائية التي مرت بها البلاد، قاسية كانت ومازالت ولكنها تُحتمل إذا ما تبين أن سببها النيل من سوريا بلداً وشعباً، لكن أن تصل لمرحلة التآمر على الأطفال من قبل بعض المسؤولين تحت ذريعة الحرب والعقوبات، فهنا أصبح للحديث منحنى آخر.

خرج منذ فترة نقيب صيادلة سوريا بتصريح عقب انقطاع حليب الأطفال المستورد من دولة إيران، موضحاً السبب بأن عقوبات أمريكية “ظالمة” طالت الشركة المصنعة في إيران، منعت من وصول الحليب إلى سوريا، فقمنا بالتواصل مع الشركة المصنّعة في إيران حيث صرحت بشكل رسمي عبر البريد الإلكتروني بأن لا عقوبات على الشركة المصنّعة في إيران ولم يتوقف التصدير، إنما الشحنة المجهزة لسوريا بتاريخ 15 تشرين الثاني 2018 تأخرت لأسباب إدارية !

وعندما عُرض تبرير الشركة الرسمي على نقيب صيادلة سوريا، قال أن من أخبره بقصة العقوبات الجهات المسؤولة عن استيراد المادة “وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية ووزارة الصحة” والنقابة قامت فقط بالتصريح بناءً على التعليمات الموجهة !

وعند التواصل مع المكتب الصحفي لوزارة الاقتصاد، استغرب مدير المكتب الصحفي من طرح الموضوع وقال: “ما الفائدة من هذه المادة الإعلامية وخاصة أن الحليب قد وصل للأسواق !”.

فهل أصبح طعام الأطفال مادة إعلامية لا فائدة منها ؟ وهل انقطاع الحليب لمدة شهرين سبب بسيط لا مشكلة به طالما هنالك”شماعة” العقوبات تبرر أي قضية فساد يقوم بها البعض ؟

المصدر : هاشتاغ سوريا