“نورما” تتسبب بأضرار كبيرة في الأراضي الزراعية بمحافظة طرطوس

أدت العاصفة المطرية والثلجية، المسماة “نورما”، والتي ضربت جميع المحافظات السورية، إلى أضرار كبيرة، وتلف في العديد من المحاصيل الزراعية، وخاصة في المناطق الساحلية التي كان لها الحصة الأكبر من الضرر.

وقال رئيس دائرة الانتاج النباتي في المحافظة، محمد حسن، خلال برنامج المختار ، إن “الاضرار تركزت في المنطقة المحاذية، للشريط الساحلي، والممتد من مدينة بانياس، إلى النهر الكبير الجنوبي، ولم نستطع حتى الآن، إحصاء الأضرار بشكل كامل”.

وأوضح حسن أن “البيوت المحمية (البلاستيكية) تعرضت إلى أضرار كبيرة، حيث تحتوي طرطوس وبانياس، على 977 بيتا بلاستيكيا، تشمل بندورة، خيار، باذنجان، كوسا، فليفلة، فاصوليا،فريز، تراوحت أضرارها مابين 50 % و100%”.

وأكمل حسن “كما تعرضت الخضراوات الشتوية المكشوفة، كالملفوف، البطاطا، البقدونس، أيضاً إلى تلف كبير ، حيث غمرت بالمياه بشكل كامل”.

وأضاف حسن “تعرضت أيضاً، بعض خلايا النحل، إلى الضرر، وغمرت المياه، 30 خلية نحل، نتيجة فيضان نهر السن، فيما 50 خلية تطايرت جراء العواصف والرياح”.

وحول الآليات المتبعة من قبل الجهات المعنية، عقب تعرض “أرزاق العالم” للتلف، بيّن حسن “يقوم المهندسون والفنيون بجولات على الوحدات الارشادية، والاراضي التي تضررت، التي تقوم بدورها، بحصر المساحات، وأعداد البيوت التي خربت نتيجة الرياح والفيضانات”.

وتابع حسن “وتُرفع هذه التقارير، إلى مديرية الزراعة لتنظيمها وفق، جداول نموذجية، وتُرفع الجداول لوزارة الزراعة، ومكتب صندوق الكوارث والاضرار المركزي بدمشق”.

وأكمل حسن “يتم دراسة، وضع الأضرار باللجنة المركزية في دمشق، ليتم تعويض المزارعين، وفق شروط محددة”.

وبالنسبة لشروط التعويض، بيّنَ حسن أن “الشروط تتضمن، أن تكون الأرض مسجلة بالتنظيم الزراعي، ومرخصة، وأن تكون نسبة الأضرار التي لحقت بالأراضي الزراعية تستوجب التعويض”.

وفي حال استوفت الأراضي الشروط المذكورة، لفت حسن إلى أن “نسب التعويض على المزارعين، تكون من 7 إلى 10 % من كلفة الانتاج، فقط لاغير، للتناسب مع الموارد الحالية المحدودة، التي تمتلكها الدولة”.

وكانت الزراعات المحمية (البيوت البلاستيكية) سابقاً، خارج المشمولين بتعويضات الأضرار، نتيجة العواصف، كون زراعتها تكون خارج الموسم.

يذكر أن عاصفة قطبية أطلق عليها اسم “نورما” ضربت المنطقة، ابتداءاً من الاحد 6 كانون الثاني، لتنحسر الأربعاء 9 كانون الثاني، حيث خلفت العديد من الأضرار المادية في أغلب المحافظات.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق