صحة

رغم الخيبة الكروية .. العرب يحصدون ألقاباً عالمية في الطب

تألم العرب كثيراً عند خسارة المنتخبات العربية بعد الأداء البطولي للفرق العربية في الدور الأول من مونديال روسيا ٢٠١٨، لكن هناك أبطال عرب آخرين يحققون إنجازات نوعية قد لا نسمع عنهم.

فعلى الصعيد الطلابي حقق كل من الدكتور مدحت فرواتي خريج جامعة حلب لعام ٢٠١٧ أعلى علامة بامتحان المعادلة الأمريكية usmle بمعدل ٩٩% متفوقا بذلك على كل أطباء العالم بينما كسر زميله الدكتور محمد نجدت سيجري خريج جامعة حلب ٢٠١٨ رقما قياسيا بتاريخ الامتحان ليحقق العلامة ١٠٠% بنفس الامتحان العالمي بعد عدة أشهر ،علماً أن كليهما حاز المرتبة الأولى على مستوى القطر في الامتحان الوطني في دورتيهما.

جامعة دمشق لم تكن بمنأى عن الإنجازات العلمية فقد حقق الطبيب علي عبد الله نصر خريج جامعة دمشق لعام ٢٠١٧ بالمركز الثالث على مستوى العالم بالمقالة العلمية التي نشرها عن الخيوط الجراحية ضمن المسابقة التي تقيمها الجمعية الطبية الاسلامية في أمريكا الشمالية.

وفي سويسرا، حققت طبيبة الجراحة العظمية السورية هالة كمال قطيش على جائزة أفضل بحث طبي في سويسرا عن بحثها هندسة النس في علاج إصابات غضروف المفصل.

أما عربياً، فقد اختارت جمعية القلب الأمريكية بشيكاغو جرّاح القلب المصري مجدي يعقوب ليفوز بلقلب أسطورة الطب في العالم وليسجل اسمه ضمن أكثر ٥ شخصيات أثرت في الطب.

وهكذا يجد العرب في علمائهم وباحثيهم وطلابهم العزاء والسلوى عن ظلم الساحرة المستديرة بحكامها وأحكامها وحظوظها التي خانتهم في معظم مواجهاتهم البطولية أمام أبطال أوروبا والعالم.

د. نوح ديار

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى