رفضت الارتباط به فأنهى حياتها.. والد روان يروي التفاصيل الكاملة للحادثة

قال والد الشابة المغدورة روان يوسف، عز الدين يوسف، إن المدعو (م.ع.ع) قام بقتل ابنته لأنها رفضت الارتباط به، فقتلها وانتحر.

واستيقظ سكان قريتي زبرقان ومسقس في محافظة طرطوس على جريمة بشعة قام بها شاب بحق الفتاة روان يوسف.

وأضاف والد الفتاة “عند الساعة الثامنة صباحاً كانت روان ذاهبة إلى جامعتها، فرع التربية سنة أولى، لتتفاجأ به قادماً باتجاهها على دراجة نارية”.

وتابع يوسف “عندما رأته حاولت الهرب منه والدخول إلى منزل الجيران، فلحق بها وصوب المسدس باتجاهها وأطلق رصاصتين، وثم وضع السلاح في عنقه وانتحر”.

واستغرب يوسف “الكثير تكلم أنهما كانا على علاقة وهذا أمر عار عن الصحة، وهو كان يحاول الارتباط بها وهي كانت ترفضه”.

وأكمل يوسف “دعوته منذ فترة إلى منزلي وطلبت منه أن يتوقف عن ملاحقتها، وكان جوابه بأنه يحبها، وتعاملت معه بكل لطف، وهي رفضت أن تجلس معه، وقامت بحظره عن كافة وسائل التواصل”.

وختم يوسف إن “روان عروس بعمر الـ 18 عام ذهبت ضحية الجهل والسلاح المنتشر في يد الجميع، وكانت تريد متابعة حلمها، ولكنها الآن أصبحت ملاك عند خالقها”.

يذكر أن انتشار ظاهرة السلاح أصبحت بشكل كبير خلال سنوات الحرب، وتشهد طرطوس حالات عديدة كإطلاق رصاص ورمي قنابل بشكل عشوائي.

المصدر: فراس معلا – تلفزيون الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق