فنون

ممثل سوري “بالزلط” على المسرح لمدة نصف ساعة ضمن فعاليات “أيام قرطاج”

في مشهد غير مألوف ومفاجئ، قام الممثل “حسين مرعي” بخلع كافة ملابسه، أمام الجمهور، أثناء عرض مسرحية ” ياكبير”، على خشبة المسرح البلدي فى العاصمة التونسية، ضمن فعاليات أيام قرطاج بدورته ال 20، لمدة تتجاوز ال 30 دقيقة.

وقام الممثل ( مرعي ) باغتصاب أخته (أمل عمران )، في عمل مسرحي عمل على خلط الأوراق عبر استفزاز الجمهور بـ “ الإيروتيك “ لخلق ضجة إعلامية، نجحت نسبياً واستحوذت على كواليس المهرجان.

وأدى مشهد التعري خلال العرض المسرحي، لمغادرة عدد كبير من الحاضرين قاعة المسرح، معتبرين أن مشهد التعري الذي قام به الممثل، شكل فضيحة للعرض المسرحي.

وتداولت عدد من الوسائل الإعلامية والصفحات على “فيسبوك” صوراً للممثل السوري وهو عار بالكامل، وسط انقسام كبير بين المتابعين، مابين من اعتبر تصرفه غير أخلاقي وسقوطاً فنياً، واستفزازاً للجمهور الحاضر والذي كان أغلبه من العائلات، وبين من اعتبر أن مافعله “مرعي” يندرج تحت مصطلح “الجرأة” في استعمال الممثل لجسده للتعبيرعن الانتهاكات التي تحدث في العالم.

ونشر أحد المستخدمين على صفحته الشخصية على “فيسبوك”، “خلال مسرحية ليلة أمس ممثل مسرحي يتعرى بالكامل على خشبة المسرح، في عرض مسرحية ” يا كبير”، و صحيح أننا مع حرية التعبير ولكن أحببنا أم كرهنا، فالحرية تنتهي عند حدود الآخرين”.

وجاء في تعليق آخر لأحد الأشخاص على صور الممثل العاري ” هذا عيب، وقلة أخلاق، وهذا التصرف لا يمت للفن بصلة”.

من جهته، علق مدير المسرح البلدي بالعاصمة التونسية “زهير الرايس” على حادثة تعري الممثل في تصريح لإذاعة “موزاييك” المحلية التونسية “صُدمت في البداية من هذا المشهد، ولكنّني تفاجأت بعدها، بقوة الحالة الدرامية التي دخلها الممثّل لإيصال رسالته”.

وبحسب تصريح لرئيس مهرجان أيام قرطاج المسرحية حاتم دربال، لموقع “اليوم السابع” المصري “لم يكن مشهد التعري موجوداً لا في العرض المسرحي عند تقديمه للجنة المهرجان، ولا أثناء عرضه قبل فترة وجيزة في ألمانيا (يؤدي المشهد مرتدياً ملابسه الداخلية)، الأمر الذي فاجأ زملاء “مرعي” ومخرج العمل، حيث كان المشهد ارتجالاً على المسرح، ومن وحي اللحظة”.

ويشكل قيام الممثل بانتهاك الخشبة عبر التعري على الخشبة، في عرض مسرحي لم يعلن أنه يحتوي على أشياء مماثلة وفق ما تقتضي أخلاقيات المسرح.

وتدور أحداث مسرحية “ياكبير” عن الحرب فى سوريا، حيث تزور فتاة أخيها، بعد إعلان خبر وفاة والدها فى سوريا، وتخبره بأنها ترغب فى السفر لحضور الجنازة، فى حين يحاول الأخ إقناعها بعدم السفر، خوفاً عليها من تلك الحرب، ويتطور الحدث المسرحي ليصل حد اغتصاب الأخ لأخته، والتي تقوم بدورها بقتله ومن ثم قتل نفسها.

يذكر أن مسرحية “يا كبير” إنتاج (ألماني-سوري)، عن نص ل أمل عمران ورأفت الزاقوت، ومن إخراج رأفت الزاقوت، ومن تمثيل السوريان (أمل عمران وحسين مرعى)، في عرض مسرحي مدته ساعة و15 دقيقة.

تلفزيون الخبر

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق