محلي

بعد الكثير من الجدل .. وزارة التربية تستبدل كلمة GAY في كتاب الصف الرابع الابتدائي

نشر الدكتور أحمد العيسى ما أسماه “بطاقة شكر إلى وزارة التربية” يتقدم فيها بشكره للوزارة لتعديلها كلمة في أغنية موسيقية وردت باللغة الإنكليزية في كتاب الصف الرابع من الحلقة التعليمية الأولى.

وآثار تغيير المناهج الدراسية في سوريا خلال سنوات الحرب الكثير من الضجيج حول مسائل ومواضيع تعليمية وردت في مختلف الكتب الدراسية وخصوصا لكتب الحلقة الأولى.

الجديد الذي عملت وزارة التربية على تعديله بعد الضجة التي أثيرت حول أغنية موسيقية باللغة الإنكليزية في كتاب الصف الرابع الابتدائي لما حملته كلمة GAY في الأغنية من معان متعددة.

وقالت وزارة التربية في كتابها الذي نشر الدكتور أحمد العيسى صورة عنه على صفحته الشخصية على “فيسبوك”: “إنه تجنبا لأي لغط طلبت وزارة التربية التعميم على مدرسي اللغة الموسيقية عن طريق كافة الموجهين الاختصاصيين استبدال كلمةGAY لتعدد معناها بكلمة FUN”.

وكان الدكتور أحمد العيسى المدرّس في جامعة تشرين والذي يحمل شهادة الدكتوراه في الأدب الإنكليزي نشر بداية الشهر الجاري على صفحته الشخصية على “فيسبوك” حول معنى كلمة GAY الواردة في أغنية “كوكابورا والملك” الصفحة 14 من الكتاب.

وكتب الدكتور أحمد العيسى: “وزارة التربية بحاجة لتربية”، وتابع موضحاً “منذ عام 1955 صارت كلمة GAY تعني شيئا واحدا: مثلي الجنس أو لواطي، المعاني القديمة للكلمة انقرضت نهائيا العالم كله يعرف ذلك إلا وزارة التربية”.

وتابع “أطلقوا على الأغنية لقب Homosexual Kookaburra Song، واستبدل بعضهم بكلمة GAY كلمة FUN، وبعضهم ترك الكلمة حتى لايتهموا بالتمييز ضد المثليين”، وختم بالقول “أهكذا تكون التربية يا وزارة … التربية؟”.

وتسبب منشور الدكتور العيسى بجدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً أن المناهج الجديد التي أقرتها وزارة التربية تضمنت خلال العام الماضي بعض المغالطات.

كما لاقى منشور الدكتور أحمد الجديد حول التعميم الكثير من الترحيب والتعليقات التي تؤكد أهمية استجابة الوزارة لما نشر على مواقع التواصل حول الموضوع والعمل على تلافي الأخطاء الواردة في المناهج.

يذكر أن وزير التربية السابق الدكتور هزوان الوز أصدر كتابا رسميا ألغى بموجبه قصيدة شعرية للمعارض “ياسر الأطرش” والملقب بـ”شاعر الثورة” في كتاب الصف الأول الابتدائي، واستبدالها بقصيدة أخرى للشاعر سائر ابراهيم.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى