اقتصاد

جمعية الصاغة : هناك تحسن بحجم مبيعات الذهب اليومية في دمشق

بيّن نقيب جمعية الصاغة غسان جزماتي، أن حجم المبيعات اليومية في مدينة دمشق تحسن بمقدار جيد قياساً إلى حجمه في الفترات الماضية.

وأوضح جزماتي لصحيفة “الثورة”، أن إجمالي المبيعات اليومية للمدينة بلغت 2200 غرام يومياً، معتبراً أن هذه الزيادة في حجم المبيعات تعود إلى الزيادة الملحوظة في عدد المناسبات الاجتماعية بعد أن خففت الحكومة القيود المفروضة على صالات الأفراح بسبب فيروس كورونا وسمحت لها بمزاولة عملها من جديد.

كما لفت إلى أن سعر الليرة الذهبية السورية وصل إلى 965 ألف ليرة، والأونصة المحلية الذهبية إلى 4.190 ملايين ليرة، في حين سجل سعر الليرة الذهبية الإنكليزية (عيار 22 قيراطاً) مليون ليرة، وبلغ سعر الليرة الذهبية الإنكليزية (عيار 21 قيراطاً) 965 ألف ليرة، وفقاً لصحيفة “الثورة”.

وبحسب نشرة جمعية الصاغة، فقد حافظ غرام الذهب محلياً أمس السبت على سعره 116 ألف ليرة سورية لعيار 21 قيراطاً، وعند 99429 ليرة سورية لعيار 18 قيراطاً.

يشار إلى أن نقيب جمعية الصاغة في دمشق غسان جزماتي أوضح في وقت سابق أن مبيعات الذهب في دمشق تصل لحوالي 3 كيلوغرامات يومياً في الأحوال العادية، ويحكمها عادة عدة عوامل أبرزها دخل المواطن، والمناسبات والأعياد، وانشغال العائلات بتأمين احتياجات ولوازم الشتاء أو المدارس.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى