محلي

وزير التربية : في حال زادت الإصـابات في المدارس سنلجأ إلى إجراءات مشددة قد تصل إلى الإغلاق

قال وزير التربية الدكتور دارم طباع إنه “في حال زادت عدد حالات الإصابات بفايروس كورونا يمكن اللجوء إلى بعض السيناريوهات التي تتضمّن تشديد الإجراءات الاحترازية مثل تقسيم الدوام أو تخفيض عدد ساعاته”.

وتابع أنه “قد نصل إلى الإغلاق بشكل كامل ويحدّد ذلك من قبل وزارة الصحة والفريق الحكومي المعني بالتصدّي لفيروس كورونا”.

وأوضح طباع في تصريح لموقع وزارة الإعلام أنه “تمّ تشكيل فرق مشتركة بين دوائر الصحة المدرسية ومستوصفاتها وبين مديريات الصحة وفرق الترصد الوبائي في المحافظات لرصد الحالات المشتبهة في المدارس”.

و بين طباع أن “الأمور تعتبر جيدة حتى الآن.. ومن المتوقّع وجود بعض الحالات بين التلاميذ، لافتاً إلى أن معظم الحالات كانت خفيفة وعابرة”.

وأشار وزير التربية إلى أن “الإجراءات المتّخذة كانت وفق البروتوكول الصحي المعتمد بإغلاق الصف لمدة ٥ أيام في حال ظهور أي حالة مؤكّدة بين الطلاب أو معلم الصف وفحص جميع الطلاب والمعلمين في المدرسة والتأكّد من سلامتهم وعزل المرضى منهم منزلياً حتى تمام الشفاء”.

وبيّن الوزير طباع أنه “تمّ أخذ أكثر من ١٥٠ مسحة لحالات مشتبهة للطلاب والمعلمين في محافظات دمشق وريف دمشق والقنيطرة ودرعا والسويداء وحمص وحماة وحلب وطرطوس واللاذقية”.

وأكّد الدكتور طباع أنه لغاية 27 الشهر الماضي كانت الإصابات المؤكدة (4 في دمشق، 7 في ريف دمشق، 4 في حمص، 1 في السويداء).

وتابع “أمّا إصابات الكادر التدريسي فكانت: حالة في حلب، 2 في حماة، 1في القنيطرة، 1 في طرطوس”.

وكانت أصدرت التربية بياناً يوم الأربعاء أعلنت أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا بين التلاميذ والطلاب والأطر التعليمية والإدارية العاملة في المدارس بلغ 41 حالة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى