محلي

الداخلية تعلق على حـادثة الاعـتـداء على الطبيب محمود ماردنلي في حلب

علقت وزارة الداخلية على حـادثة الاعتـداء التي حصلت الأسبوع الماضي على طبيبين في مشفى الطب العربي الجراحي بحلب، من قبل ذوي سيدة توفيت بعد يوم من إجرائها عمل جراحي.

وذكرت الوزارة، عبر صفحتها الرسمية أنه “بتاريخ 2020/9/15، أخبر قسم شرطة الشهباء في حلب بوفاة امرأة ضمن مشفى الطب العربي وحصول خلاف ومشاجرة بين ذوي المتوفية والدكتور المعالج”.

وأضافت الوزارة: “تبين إقدام ابن المتوفية وهو ملازم أول في قوى الأمن الداخلي، بالتهجم على الطبيب المعالج، وضربه بعد سماع نبأ وفاة والدته”.

وأكدت الوزارة على أنه “تم اتخاذ الإجراء القانوني اللازم بحق المذكور “ع . ط”، وسيتم تقديمه إلى القضاء المختص أصولاً”.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى