الإثنين , سبتمبر 21 2020

خربوطلي : محطات التوليد جاهزة لإنتاج كامل احتياج القطر من الكهرباء

أكد وزير الكهرباء محمد زهير خربطلي خلال اجتماع لجنة الموارد والطاقة على جاهزية محطات التوليد لإنتاج كامل احتياج القطر من الطاقة الكهربائية، والوصول بالتغذية الكهربائية الى عتبة ٢٤/٢٤ ساعة في حال تم تزويد محطات التوليد بكمية ٦ ملايين متر مكعب من الغاز اضافة الى ١٣ مليون متر مكعب التي تصل يوميا إلى من حقول النفط.

وأقر الاجتماع الذي عقد اليوم السبت برئاسة عماد خميس رئيس مجلس الوزراء استراتيجية وزارة الكهرباء زيادة استطاعة الشبكة الكهربائية 5 آلاف ميغا واط حتى العام 2023 لتلبية الطلب المتزايد بالتوازي مع استراتيجية وزارة النفط والثروة المعدنية لتأمين متطلبات توليد الطاقة الكهربائية من الغاز والفيول حتى العام 2023.

وأكد خميس على ضرورة الاهتمام بعدة ملفات أولها الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية وملاحقة سارقي المال العام لاسيما التجاري والصناعي منهم، والتحرك وبشكل عصري ومتطور في ملف حملات الترشيد وشموليته لكل القطاعات من التربية وصولا الى فاتورة الكهرباء، والعمل على تخفيض الفاقد الكهربائي، وبحث ملف العقود التوليدية مع الدول الصديقة.

وأشار إلى أن ما تم انجازه في وزارة الكهرباء خلال فترة الحرب هام جدا وكبير جدا وان باستطاعة الوزارة بذل المزيد، مبينا ان توسيع رقعة حملة مكافحة الاستجرار غير المشروع والحد من الفاقد من شانه رفد الشبكة بكميات جديدة من الطاقة، مءوكدة جاهزية وزارتي الداخلية والإدارة المحلية والمواطن الشريف للمساهمة في هذا الملف.

وكان خميس قام بعدة جولات خلال الاسبوع الماضي إلى وزارة العدل والمصرف التجاري وهيئة الاستثمار واليوم في وزارة الكهرباء.

بدوره كشف وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم عن تأمين ٢ مليون متر مكعب من الغاز لوزارة الكهرباء قبل نهاية العام الحالي، مما يعني ووفق حسابات وزارة الكهرباء الوصول خلال الشهرين القادمة (ذروة الشتاء) الى ٥ ساعات تغذية مقابل ساعة تقنين بدلا من ٤ ساعات تغذية و ٢ ساعة تقنين كما هو عليه الحال.

و بين وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم أن الوزارة تخطط لإنتاج 29 مليون متر مكعب من الغاز يوميا بحلول عام 2023 مبينا أن واردات الغاز تحسنت خلال العامين 2017 و 2018.

داماس بوست