محلي

وفـاة إمرأة إثر سقـوطها من منزلها في حي الدبلان بحمص

توفيت السيدة “فاتن “ز” في العقد الرابع من العمر، إثر سقوطها من الطابق الأول فني على مدخل البناء، في منزلها المستأجر بمبنى الرشيد الكائن بشارع الدروبي بحي الدبلان، ظهر يوم الاثنين 21\9\2020.

و قال مصدر في شرطة محافظة حمص : “توفيت السيدة “فاتن.ز ” 44 عاماً إثر سقوطها عن الطابق الأول، من الشرفة المطلة على المدخل الرئيسي لبناء الرشيد التجاري، بشارع عبد الحميد الدروبي بحي الدبلان، ظهر يوم الإثنين”.

و أضاف المصدر “وكان تم إسعافها إلى مشفى الباسل بحي الزهراء لتلقي العلاج، لتفارق الحياة بعد وصولها إليه”.

و أوضح المصدر أنه “حضر إلى موقع الحادثة، هيئة الكشف القضائي، وتبين من خلال التحقيقات الأولية، أن المتوفاة كانت تعاني من مرض نفسي، وفق شهادة الشهود من الجيران”.

و أضاف المصدر بحسب “تلفزيون الخبر” “وكانت أدخلت مشفى الأمراض العقلية, نتيجة قيامها بإيذاء في الشارع العام، و هي تسكن في غرفة مستأجرة لها من قبل شقيقها في الطابق الأول لبناء الرشيد التجار، بشارع عبد الحميد الدروبي في حي الدبلان”.

و بين المصدر أنه “من خلال التحقيقات تبين أن الوفاة وفقاً لهيئة الكشف الطبي، ناجمة عن تمزق و تكدم رئوي واسع, و كسور أضلاع، و رضوض شديدة، نتيجة سقوط من علو، و لا يوجد أي آثار لشد أو عنف”.

و لفت المصدر إلى أن “التحقيقات ما تزال جارية في الحادثة، لمعرفة كافة ملابساتها، كما تم تنظيم الضبط اللازم، و تسليم جثة المتوفاة إلى شقيقها، ليصار إلى دفنها أصولا”.

يذكر أنه توفيت امرأة تبلغ من العمر 70 عاماً، إثر سقوطها عن سطح منزلها (بيت عربي) غير المسور بحي باب الدريب في مدينة حمص، قبل نحو أسبوعين.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى