محلي

التجارة الداخلية توضح آلية استلام السكر والأرز بالرسائل النصية

تبدأ وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك خلال شهر تشرين الأول القادم بتطبيق الآلية الجديدة لبيع مخصصات مادتي السكر والأرز على البطاقة الإلكترونية وفق مواعيد محددة برسائل نصية تصل للمواطنين عبر أجهزتهم الخلوية.

ونقلت وكالة “سانا” أن “الآلية الجديدة تعتمد على إرسال رسالة نصية تتضمن موعد استلام المواد من الصالة المحددة من قبل المواطن ويمكن أن يختارها بحيث تكون الأقرب إلى مكان سكنه أو عمله”.

وبناء عليه يمكنه شراء مخصصاته من هاتين المادتين خلال يومين من تاريخ وصول الرسالة وفي حال عدم تمكنه من ذلك خلال الفترة المحددة يمكنه إعادة الطلب لأخذ دور جديد.

وبالنسبة لاختيار الصالة الأنسب لكل مواطن لاستلام مخصصاته منها، أفاد معاون وزير التجارة الداخلية بأنه “يتم تحديد الصالة من التطبيق ذاته المخصص لاستلام اسطوانات الغاز والموجود عبر قناة “تلغرام” أو الموقع الإلكتروني الخاص بمشروع البطاقة الإلكترونية أو عبر خدمة “يو اس اس دي”.

وذلك على الرقم “مربع 9884 نجمة” أو عبر تطبيق الجوال “وين” وفق سليمان الذي أوضح أنه سيتم تقسيم أعداد الرسائل النصية إلكترونياً وفق الطاقة الاستيعابية لكل صالة، بحسب سليمان.

من جهة أخرى، ستكون مخصصات المواد من سكر وأرز في كل رسالة تصل هي الكمية المسموح شراؤها عن شهرين ويمكن للمواطن عبر التطبيق المذكور أعلاه اختيار شراء كامل المواد أو قسم منها ولمرة واحدة خلال الدورة المحددة حالياً بشهرين.

ولفت سليمان إلى أن “الهدف من الآلية تبسيط الإجراءات على المواطنين وتنظيم الدور والحصول على المواد المدعومة بكل يسر وإنهاء مظاهر الازدحام الحاصلة عند بيع هذه المواد”.

وفي حال وصلت رسالة للمواطن باستلام المواد ورفض كادر الصالة المحددة بيعه مخصصاته يمكن لصاحب البطاقة التبليغ عنهم إلكترونياً لتقوم الوزارة بتدقيق الحالة واتخاذ إجراءات رادعة بحق المخالفين بحال إثبات المخالفة مع بقاء حق المواطن محفوظاً بدوره ويستلم فوراً.

ومن الإجراءات الإضافية لتخفيف الازدحام، وفق سليمان أنه سيتم استخدام سيارات جوالة تعمل وفق نظام “ماستر” لبيع المواد في المناطق البعيدة أو التي لا توجد فيها صالات”.

وتابع “حيث يستطيع أي شخص وصلته رسالة بموعد استلامه للمواد المخصصة وصادف إحدى هذه السيارات أن يشتري منها مباشرة دون الذهاب للصالة”، مشيراً إلى أن “الكميات سيتم توضيبها مسبقاً من المؤسسة السورية للتجارة ضمن أكياس بكميات متنوعة”.

ويتم حالياً إعداد الترتيبات الفنية والتقنية اللازمة لوضع الخدمة بالعمل الفعلي في الموعد المحدد، وفق سليمان، لافتاً إلى أنه “يمكن تغيير الصالة بعد كل دورة والمحددة حالياً بـ شهرين”.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى