محلي

وزير الزراعة يحذّر مربي الدواجن من عدم الالتزام بتخفيض الأسعار ويضع أمامهم خيارين

كتب وزير الزراعة المهندس حسان قطنا منشوراً على صفحته الشخصية على “فيسبوك” حذّر فيه منتجي الصوص في حال لم يلتزموا بتخفيض الأسعار.

وجاء في المنشور الذي كتبه قطنا تأكيده على أن “قطاع الدواجن لا يمكن أن يرتقي أو يستقر إلا بتنظيم الحلقات الإنتاجية والتعاون والتناغم بين تجار الأعلاف ومنتجي الصوص وأصحاب المسالخ للوصول إلى تحقيق المصلحة العامة والخاصة ولكن ضمن حدود الوطنية”.

وتابع قطنا أن “ميزان العرض والطلب هو العامل المحدد لأسعار الأعلاف والصوص في زمن الرخاء، أما الآن ونحن في حالة حرب اقتصادية لا يطبق التسعير على أساس ميزان العرض والطلب بل حسب حاجة السكان للغذاء وبأسعار منطقية”.

وأضاف” لذا في حال عدم الالتزام بتخفيض أسعار الصوص يمكن أن ننتقل إلى أسلوب التسعير المركزي وفق تكاليف الإنتاج وهامش ربح ١٠% على التكاليف”.

وحدد وزير الزراعة مسارين لمنتجي الصوص “الأول أن يتفاعلوا فيما بينهم ويتفقوا على سعر توافقي حسب تكاليف الإنتاج مع هامش ربح يتفقوا عليه لا أن يرفعوا أسعار بيع الصوص بالتوازي مع ارتفاع الطلب”.

أما الثاني فألا يتفقوا، مضيفاً” عندها سنعمل على فرض سعر مركزي يحقق مصلحة المواطن والمنتج وفق التكلفة الفعلية وفق هامش ربح محدد”.

وختم قطنا منشوره بأمله أن يعمل المربون لما فيه مصلحة الوطن والمواطن وتابع “نتأمل أن تعملوا بمافيه مصلحتكم ومصلحة المواطن وتذكروا أن التعاون بين الوزارة والمنتجين نواة نجاح.. لاتخسروه”.

يشار إلى أن كلام وزير الزراعة جاء بعد الاجتماع الذي عقدته الوزارة في الأسبوع الماضي للمجلس الاستشاري لقطاع الدواجن، وطالب خلاله منتجو البيض بإعادة منح القروض من المصرف الزراعي لتطوير عملهم ورفع طاقتهم الإنتاجية، ووعد وزير الزراعة خلال الاجتماع بمناقشة الموضوع في مجلس الوزراء.

وكان مصرف سوريا المركزي أصدر الأربعاء تعميماً سمح فيه باسئناف القروض الأمر الذي اعتبره مربو الدواجن سينعكس إيجاباً على توافر منتجات الدواجن في السوق وعلى الأسعار وبالتالي على القوة الشرائية للمواطن.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى