محلي

معلومات جديدة من “جـريح الوطن” .. كيف يُنَفَذ قانون تعدد الإصـابة

نشرت صفحة برنامج “جريح الوطن” الرسمية على “فيسبوك” أنه من الضروري التنويه لمجموعة من الحقائق المتعلقة بقانون تعدد الإصابة الذي أصدره السيد الرئيس بشار الأسد.

ويتمحور القانون حول احتساب نسبة العجز الناجمة عن أكثر من إصابة تعرض لها الجريح، مما يوجه أنظار الجرحى حوله، وحول كيفية تنفيذه.

وبين البرنامج أن “ثمة نسبة كبيرة من الجرحى سبق أن تم توثيق إصاباتهم الحربية المتعددة لدى المجلس الطبي العسكري، لن يكون هؤلاء بحاجة لمراجعة المجلس الذي سيقوم أطباؤه باحتساب نسبة العجز الجديدة لهم وفق قانون تعدد الإصابة”.

وأضاف البرنامج أن “جميع الجرحى ممن لديهم عدة إصابات حربية سيحظون بفرصة العرض على المجلس الطبي العسكري وسيستفيدون من تطبيق هذا القانون على حالات إصاباتهم وسيحصلون على نسبة عجز جديدة” ،

واضاف أن الأذيات المتعددة ضمن الإصابة الواحدة ستعامَل كإصابات متعددة.

وتابع أن “الجرحى الذين لديهم أكثر من إصابة غير موثقة سابقاً، سيكون من الضروري توثيقها قبل مراجعة المجلس للاستفادة من مضمون هذا القانون، وهذا يتم بالاستناد لتقرير من قائد الوحدة وتقرير من المشفى يثبت حدوث الإصابة أثناء العمليات الحربية”.

ولفت البرنامج إلى أن “الجرحى ممن لديهم إصابة واحدة فقط، لا يستفيدون من هذا القانون لأنه يختص بالإصابات المتعددة أصلاً”.

كما “ستكون الجهات العسكرية المعنية، حريصة على القيام بواجبها في تطبيق التعليمات التنفيذية للقانون والاستفادة من الحقوق التي سيحملها، بما يراعي راحة الجرحى وخصوصية حالتهم الصحية وبما يوفر عليهم أي عناء أو جهد أو انتظار”، بحسب البرنامج.

وبين برنامج “جريح الوطن” أنه “يتم حالياً وضع آلية تنفيذ ستعتمد تنظيم عملية مراجعة الجرحى للمجلس وفق تقسيمات تستند لسنوات الإصابة من الأقدم إلى الأحدث ووفق توزيع الجرحى للمراجعة حسب المحافظات”.

وأكد أنه “سيتم الإعلان عن تلك الآلية خلال الأيام القادمة، كما سيتم العمل على نقل الجرحى من محافظاتهم إلى دمشق لإجراء المراجعة ومن ثم إعادتهم إلى محافظاتهم بشكل منتظم ودقيق”.

من جهة أخرى، أوضح برنامج “جريح الوطن” كيفية حساب نسبة العجز الجديدة وفق قانون تعدد الإصابة”، منوهة إلى أنه “لا يتم احتساب نسبة العجز للإصابات المتعددة بطريقة الجمع، بمعنى لوكان لدى الجريح إصابة أولى بنسبة عجز ٤٠ %، وإصابة ثانية بنسبة عجز ٣٥ %، وإصابة ثالثة بنسبة عجز ٣٠ %، لايتم جمعها بشكل مباشر”.

وبين البرنامج أنه “يتم احتساب النسبة الجديدة وفق طريقة محددة وهي إذا كانت الإصابة الأعلى الاولى نسبة عجزها ٤٠ %، هذا يعني أن نسبة التعافي هي ٦٠ %”.

“وإذا كانت الإصابة الثانية والتي نسبة عجزها ٣٥% يتم احتسابها مجدداً من نسبة التعافي ٦٠ % من خلال العملية الحسابية التالية: ٣٥×٦٠÷١٠٠=٢١ %”.

“وإذا أصبحت نسبة العجز من الإصابة الأولى والثانية ٤٠+٢١=٦١ % وأصبحت نسبة التعافي الجديدة ١٠٠-٦١=٣٩ %، وستحسب نسبة عجز الإصابة الثالثة من نسبة التعافي الأخيرة، من خلال العملية الحسابية التالية: ٣٠×٣٩÷١٠٠= ١١.٧ %”.

وتابع البرنامج “ثم يتم جمع ٤٠ (الإصابة الأولى)+ ٢١(النسبة الجديدة للاصابة الثانية)+ ١١.٧(النسبة الجديدة للإصابة الثالثة)= ٧٢.٧ بالمئة وهي نسبة العجز الجديدة الناجمة عن تعدد الإصابات الثلاثة.

وكان السيد الرئيس بشار الأسد أصدر، في وقت سابق، التعليمات التنفيذية لتطبيق قانون تعدد الإصابة رقم 26 المتضمن احتساب جميع الإصابات التي تعرض لها العسكري والناجمة عن العمليات الحربية.

ويحمل القانون جانباً واسعاً من العدالة التقييمية بين الجرحى، ويرفع مستوى الرعاية والدعم المالي المقدَّم لهم، مع حساب نسبة العجز لدى جرحى العمليات العسكرية، حيث يأخذ بالاعتبار كل الإصابات التي تعرّض لها الجريح.

فيما يعمل برنامج “جريح الوطن” منذ العام 2014 على احتواء كافة الجرحى والتعامل معهم لتجاوز أي عقبات تواجههم، حيث أطلقت رئاسة الجمهورية العربية السورية هذا البرنامج بهدف توفير الرعاية اللائقة والتأهيل المناسب لتأمين حياة كريمة لهم.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق