محلي

التربية تحدد الإجراءات الخاصة بالطلاب المصـابين بأمـراض مزمـنة

طلبت وزارة التربية من مديرياتها في المحافظات كافة اتخاذ بعض الإجراءات الخاصة بالتلاميذ والطلاب المصابين بالأمراض المزمنة.

وحددت الوزارة، في بيان، الأمراض المزمنة التي يتوجب على الطلاب المصابين بها تقديم تقرير طبي من الطبيب الاختصاصي المعالج يسمح لهم من خلاله بالدوام في المدرسة خلال انتشار فيروس كورونا.

وذكرت الوزارة أمراض “الآفات القلبية الولادية والرثوية الدسامية واعتلالات العضلة القلبية الوراثية والداء السكري من النمط الأول، والآفات الصدرية مثل الربو القصبي الشديد قيد المعالجة الوقائية الدائمة وتوسع القصبات والداء الليفي الكيسي”.

إضافة إلى “أمراض الكلية المزمنة كالنفروز والتهابات الكبد والكلية، وأمراض الكبد المزمنة كالتهاب الكبد المناعي الذاتي والتهاب الكبد المزمن وتشمع الكبد، والأورام الخبيثة بمختلف أنواعها ومراحلها، إضافة إلى المعالجة طويلة الأمد بالكورتيزون أو الأدوية المثبطة للمناعة والإعاقات الحركية التالية لمشاكل حول الولادة”.

وبينت الوزارة أنه “سيتم تأكيد المرض بالوثائق الطبية المناسبة من قبل دوائر الصحة المدرسية، وتوثيق هذه الحالات في سجلات خاصة لديهم والسماح لهم بالدوام في المدرسة بعد تقديم تقرير طبي من الطبيب الاختصاصي المعالج لهم”.

واشترطت الوزارة أن يكون التقرير مصدق من مديرية الصحة في المحافظة المعنية يسمح به الدوام في المدرسة خلال فترة انتشار فيروس كورونا.

وكانت وزارة التربية أصدرت في الـ 20 من آب الماضي البروتوكول الصحي للعودة إلى المدارس، تمهيداً لبدء العام الدراسي الجديد وفق متطلبات الحفاظ على مستوى التعليم في سوريا مع ضمان صحة وسلامة التلاميذ والطلاب والعاملين في الحقل التربوي في ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى