محلي

مجلس محافظة دمشق يقترح تأجيل افتتاح الصفوف الانتقالية

عقد مجلس محافظة دمشق اليوم الأحد الجلسة الأولى من جلسات دورته العادية الخامسة في مبنى المحافظة، وناقش خلالها مشكلات قطاع التربية.

ورأى الأغلبية أن مدارس دمشق غير جاهزة صحياً لا من خلال تأمين المستلزمات الصحية ولا بعدد الطلاب لبدء العام الدراسي الآن، حيث يوجد في بعض الصفوف 60 طالباً، مما لا يوفر ظروف الحماية من انتشار وباء كورونا.

وأوصى أعضاء مجلس محافظة دمشق باقتراح لوزير التربية لتأجيل افتتاح العام الدراسي بالنسبة للصفوف الانتقالية إلى حين انحسار وباء كورونا والإبقاء على دوام طلاب الشهادات في الموعد المحدد.

عضو مجلس محافظة دمشق زياد الزايد أكد بحسب صحيفة “الوطن” وجود مزاجية يمارسها عدد من مديري المدارس في قبول الطلاب، وهذا يفتح باباً للفساد، حيث رفض عدد منهم التسجيل في الأيام الأولى لبدء التسجيل بحجة عدم وجود شواغر.

وفي معرض مناقشة واقع النظافة في دمشق أبدى أعضاء المجلس شكرهم لعمال النظافة لكل ما قاموا به خلال فترة الحظر والصيف الحالي، والتي كانت سبباً في منع انتشار الأوبئة الصيفية في المدينة وطالبوا المكتب التنفيذي والمديرية المختصة بالمحافظة بالإبقاء على وتيرة النظافة المعمول بها الآن.

وتطرق أعضاء المجلس إلى موضوع ظاهرة ازدياد أعداد المتسولين، معتبرين أن السبب في ذلك تعطيل مكتب مكافحة التسول في مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل في دمشق.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى