اقتصاد

صناعة دمشق توضّح حقيقة قُرب إعادة فتح معبر نصيب الحدودي

أوضح نائب رئيس غرفة صناعة دمشق ورئيس اللجنة المركزية للتصدير لؤي نحلاوي ، “أنّ ما يشاع حول إعادة فتح معبر نصيب – جابر بين سوريا والأردن قريباً ليس له أي موثوقية.”

وأشار نحلاوي في حديثة إلى أنه “تواصل مع رئيس غرفة تجارة وصناعة إربد الذي أكد له أن إغلاق المعبر من الجانب الأردني كان بسبب الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فايروس كورونا وليس لأي سبب آخر.”

وأضاف نحلاوي بحسب “تلفزيون الخبر” ” يوجد ضرر للجانب السوري في الصادرات والترانزيت وغيره، لكن الآن الإجراءات الوقائية لدى الأردن هي التي تتحكم في فتح إو إغلاق المعبر، ولا يوجد حتى الآن معلومات لدى الجانب الأردني متى سيعاد فتح المعبر، مع العلم أن المعبر المذكور فتح لعدة أيام ثم تم إغلاقه”.

وأشار نحلاوي إلى “أن الخسائر السورية كبيرة بإيقاف المعبر، فالمنفذ الأساسي للصناعيين والمصدرين كان في التصدير، وخاصة في ظل ضعف الأسواق الحالية المحلية نظراً للوضع الاقتصادي، لذلك فالمنفذ الوحيد هو التصدير وهو ما سبب عائقاً كبيراً للمصدرين لكن الموضوع خارج عن العرف الاقتصادي.”

وأكد نحلاوي “أن الأردن تعامل سوريا بالمثل فيما يتعلق بموضوع الاستيراد والتصدير، بعد أن قامت الحكومة السورية بإصدار قرار منع استيراد كثير من المواد، ليس فقط من الأردن بل من عدة بلدان عربية لها اتفاقيات معها، وهذا القرار في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي استوجب إيقاف استيراد الكماليات.”

وتابع “أن معاملة الأردن بالمثل جاءت عن طريق إيقاف استيراد حوالي ١٩٠ مادة من سوريا، وأن حجم صادراتنا في السنوات السابقة كانت نسبتها عالية جداً إلى الأردن.”

يذكر أن بيانات دائرة الإحصاءات العامة الأردنية، أشارت في آذار الماضي إلى انخفاض قيمة واردات الأردن من سوريا، في 2019، إلى 43 مليون دولار، مقارنة بـ 70 مليون دولار، في عام 2018، فيما زادت قيمة الصّادرات نحو سوريا إلى 74 مليون دولار في 2019، مقارنة بـ 46 مليون دولار في 2018.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق