منوعات

لاجئ سوري يصبح حديث الصحافة الألمانية بعد أن نصـب على شركة تأمين

حكم القضاء الألماني بالسجن ثلاث سنوات على لاجئ سوري شاب قام بإحراق متجره للحصول على تعويض من شركة التأمين.

وبحسب وسائل إعلام ألمانية “تعرض متجر مواد غذائية تعود ملكيته لشاب لاجئ سوري يدعى (محمد .ا )، للحرق عام 2018 , وتم اتهام جهات معادية للأجانب بعملية حرق المتجر وتدميره في شمال الراين وتحديدا بلدة Wetter التابعة لمدينة هاغن”.

ولذلك جمع مبالغ مالية من أهالي المدينة للشاب البالغ من العمر 35 عام ، بعد أن ادعى أن الحريق هو بدافع كراهية الأجانب واللاجئين.

وكان قام عمدة البلدية وعدد كبير من السياسيين بزيارة المتجر وعرضوا المساعدة على الشاب، ليحصل محمد بعد ذلك على مبلغ وقدره 30 الف يورو من شركة التأمين، بالاضافة إلى مبلغ مالي كبير قامت الجمعيات أهالي البلدية بتقديمه.

لكن بعد مرور عامين تم إعادة فتح القضية وبينت التحقيقات أن الشاب محمد هو من قام بحرق المتجر للحصول على تعويض من شركة التأمين بعد خسائر تعرض لها المتجر ، وسط دهشة وصدمة أهالي البلدة والمنظمات التي قامت بمساعدته.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى