محلي

من هم الوزراء الجدد في تشكيلة الحكومة السورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم الأحد مرسوماً، أعلن فيه التشكيلة الحكومية الجديدة برئاسة حسين عرنوس.

وبحسب المرسوم الذي نشرته حسابات الرئاسة الرسمية، أبقى الأسد على وزراء الخارجية والدفاع والداخلية والاقتصاد والاعلام، وتغير وزراء 12 حقيبة، بينها المالية والكهرباء والصحة.

– دارم طباع وزيراً للتربية

حاصل على دكتوراه في الطب البيطري، وعمل أستاذاً في الصحة العامة والطب الوقائي في كلية الطب البيطري في جامعة حماة، كما شغل منصب عميد الكلية نفسها بين عامي 2005 و2007، تم تعيين طباع مديراً للمركز الوطني لتطوير المناهج التربوية، منذ عام 2015، وحتى عام 2019، ليتم ترقيته ليصبح معاوناً لوزير التربية في ذات العام.

– بسام طعمة وزيراً للنفط والثروة المعدنية

حاصل على إجازة في هندسة البترول من جامعة البعث عام 1993، عمل في الشركة السورية للنفط وكان مهندساً في مشروع غاز المنطقة الوسطى بين عامي 1993 و1995، شغل منصب معاون مدير التخطيط والتدريب والمعلوماتية، ورئيس دائرة الدراسات الاقتصادية في الشركة السورية للغاز 2006/2009، وشغل الوزير طعمة معاون مدير عام المؤسسة العامة للنفط من تاريخ 2017/5/22 إضافة لعمله كمدير عقود الخدمة وحتى تاريخه.

– محمد حسان قطنا وزيراً للزراعة

محمد حسان قطنا هو مهندس زراعي وخبير في المجال الزراعي والتنمية الريفية والمجتمعية، عمل مديراً لمكتب رئيس مجلس الوزراء، ومستشاراً لوزير الزراعة والإصلاح الزراعي، ومديراً للتخطيط والإحصاء في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي.

– تمام رعد وزيراً للموارد المائية

شغل تمام رعد منصب مدير المؤسسة العامة للاستصلاح الزراعي في عام 2019، قبل أن يتم تسليمه وزارة الموارد المائية، كما تم تعيينه مديراً للشركة العامة للدراسات المائية في وزارة الإسكان والأشغال العامة. وشغل سابقاً مدير مديرية الموارد المائية في محافظة حمص.

– أحمد السيد وزيراً للعدل

هو قاضٍ سوري، شغل منصب المحامي العام الأول في دمشق بين 2015 و2017، وكان يشغل منصب المحامي العام الأول في ريف دمشق قبل استلامه منصب وزير العدل. كذلك شغل أحمد السيد منصب مستشار محكمة الاستئناف في دمشق، ومستشار متفرغ في محكمة النقض.

– كنان ياغي وزيراً للمالية

شغل كنان ياغي منصب نائب المدير التنفيذي في سوق دمشق للأوراق المالية من العام 2015، وشغل منصب معاون مدير مديرية العمليات المصرفية في مصرف سورية المركزي بين عامي 2010 و2011، ورئيس قسم إدارة الأوراق المالية الحكومية في المصرف بين عامي 2008 و2010، ومعاون رئيس قسم الأبحاث بين عامي 2006 و 2008.

– لبانة مشوح وزيراً للثقافة

حاصلة على درجة الدكتوراه في اللسانيات العامة “النحو التوليدي” من جامعة باريس الثامنة في فرنسا بدرجة الشرف العليا، أستاذ في كلية الآداب في جامعة دمشق من عام 2005 إلى 2016، عضو عامل في مجمع اللغة العربية منذ عام 2008، وزيرة للثقافة من 2012 حتى 2014.

– زياد صباغ وزيراً للصناعة

هو دكتور في الكيمياء العضوية ، كان عضو لجنة الرقابة والتفتيش رئيس مكتب المهام والسلوكيات من العام 2017، عمل مديراً عاماً للشركة الصناعية للزيوت النباتية خلال الفترة بين 2004 و2013.

– غسان إبراهيم الزامل وزيراً للكهرباء

شغل الزامل منصب مدير عام شركة كهرباء درعا من العام 2017. حاصل على إجازة في هندسة الكهرباء، عمل سابقاً معاوناً لمدير عام شركة كهرباء درعا خلا الفترة بين 2013 و2017، ومدير التشغيل في الشركة خلال الفترة بين 2011 و2013.

زهير خزيم وزيراً للنقل

حاصل على دبلوم هندسة مدنية – الاتحاد السوفييتي، مهندس تنفيذ وإشراف في المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في اللاذقية 1987،مدير فرع ومدير مركزي في الشركة العامة لاستصلاح الأراضي بحلب 1996، معاون مدير عام مؤسسة الإسكان العسكرية ، ومديراً للفرع 7 الإنشائي 2008، مدير عام مؤسسة الإسكان العسكرية منذ العام 2017.

– حسن غباش وزيراً للصحة

حائز على إجازة في الطب البشري من جامعة دمشق عام 1998، انتخب الدكتور غباش رئيساً للجمعية السورية لأطباء الأذن والأنف والحنجرة من عام 2014 وحتى 2019 ومحاضر في مؤتمراتها حتى الآن، ويعمل الدكتور غباش كطبيب أخصائي مشرف في مشفى المواساة الجامعي كما يقوم بتدريب طلاب الدراسات العليا وبإعطاء دروس سريرية لطلاب الطب البشري منذ عام 2003 وحتى الآن.

– سلوى العبد الله وزيراً للشؤون الاجتماعية والعمل

شغلت منصب وزيرة الدولة لشؤون المنظمات والاتحادات في بين يوليو (تموز) 2016 وأغسطس (آب) 2020. حاصلة على دكتوراه في الطب النسائي، وشهادة اختصاص في التوليد وأمراض النساء عام 1984، وبكالوريوس في الطب البشري عام 1979.

واحتفظ باقي الوزراء بحقائبهم الوزارية، وعين علي عبد الله أيوب نائباً لرئيس مجلس الوزراء، وزيراً الدفاع، و وليد المعلم نائباً لرئيس مجلس الوزراء، وزيراً للخارجية والمغتربين، ومحمد عبد الستار السيد وزيراً للأوقاف، و منصور فضل الله عزام وزيراً لشؤون رئاسة الجمهورية، وحسين مخلوف وزيراً للإدارة المحلية، و سلام السفاف وزيراً للتنمية الإدارية، ومحمد سامر الخليل وزيراً للاقتصاد والتجارة الخارجية، وعماد عبد الله سارة وزيراً للإعلام، و محمد خالد رحمون وزيراً للداخلية، و محمد رامي مارتيني وزيراً للسياحة، و بسام ابراهيم وزيراً للتعليم العالي، و سهيل عبد اللطيف وزيراً للأشغال العامة والإسكان، وإياد الخطيب وزيراً للاتصالات والتقانة، وطلال البرازي وزيراً للتجارة الداخلية وحماية المستهلك.

وكان الرئيس الأسد، قد كلف حسين عرنوس، الذي سلمه قبل أكثر من شهرين مهام رئاسة الوزراء بشكل مؤقت، تشكيل حكومة جديدة. وتسلم عرنوس، مهام رئيس الوزراء مؤقتاً إلى حين إجراء انتخابات مجلس الشعب التي جرت في تموز الماضي، بعدما تم اعفاء رئيس الحكومة السابق عماد خميس من مهامه.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى