الإثنين , سبتمبر 21 2020

كيلو الفروج في السوق يزيد حتى ألف ليرة على تسعيرة “التموين” وصحن البيض يزيد 1600 ليرة

واصلت أسعار الفروج والبيض ارتفاعها في أسواق دمشق رغم تراجع حركة الشراء من المواطنين، من دون التزام بتسعيرة «التموين»، حيث تزيد أسعار السوق حتى ألف ليرة في كيلو الفروج حسب القطع، و1600 ليرة للبيض.

وفي جولة على عدد من محال بيع الفروج والبيض في أسواق دمشق، وكان ملاحظاً عدم التقيد بالأسعار الرسمية الصادرة عن تموين دمشق، حيث تحدث عدد من الباعة عن أن الطلب على الاستهلاك انخفض نتيجة ارتفاع الأسعار التي تجاوزت الأسعار الرسمية المعلنة من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ، بحسب صحيفة “الوطن”.

وبمقارنة الأسعار في السوق مع التسعيرة الرسمية الصادرة عن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق، تبين أن سعر الفروج الحي في السوق يزيد بواقع 400 ليرة، أي بنسبة تزيد على 15 بالمئة، حيث بلغ الكيلو 3 آلاف ليرة في حين تسعيرته الرسمية 2600 ليرة.

ويزيد سعر كيلو الفروج المذبوح في السوق بواقع 400 ليرة، أي بنسبة 11 بالمئة عن التسعيرة، حيث يباع في السوق بنحو 4100 ليرة، على حين التسعيرة 3700 ليرة.

كما يزيد سعر كيلو شرحات الفروج بألف ليرة، ما نسبته 17 بالمئة، حيث يباع في السوق بنحو 7 آلاف ليرة، في حين تسعيرة التموين الرسمية 6000 ليرة.

ويباع كيلو الدبوس في الأسواق بنحو 4400 ليرة بزيادة 600 ليرة، بنسبة 16 بالمئة، عن تسعيرة التموين البالغة 3800 ليرة.

كما يزيد سعر كيلو الوردة في الأسواق بنحو 600 ليرة، بنسبة تزيد على 15 بالمئة عن التسعيرة، حيث يباع بنحو 4500 ليرة، في حين تسعيرته 3900 ليرة.

ويباع كيلو الجوانح بنحو 3300 ليرة في السوق، بزيادة 600 ليرة، نسبتها 22 بالمئة عن التسعيرة الرسمية البالغة 2700 ليرة.

ويباع كيلو سودة الفروج بحوالي 4500 ليرة، بزيادة ألف ليرة، نسبتها 28 بالمئة عن تسعيرة التموين وهي 3500 ليرة.

وبالنسبة لأسعار البيض، يباع صحن البيض وزن 1800 غرام فما فوق بحدود 5000 ليرة، بزيادة 1600 ليرة، نسبتها 47 بالمئة عن تسعيرة تموين دمشق البالغة 3400 ليرة.