تكنولوجيا

“آبوت” تنتج جهازاً للكشف عن فيـروس كـورونـا خلال 15 دقيقة فقط

نقل موقع “biospace” العلمي، أن “اختبار “بيناكسناو” للكشف عن مصابي “كورونا”، والذي أنتجته شركة “آبوت” يبلغ خمسة دولارات فقط، ويمكنه توفير النتيجة خلال 15 دقيقة دون الحاجة إلى الانتظار لتحاليل المختبرات.

وبحسب الموقع، فإنه “يمكن توفير ذلك الاختبار في المدارس والاعتماد عليه في تقدير مراكز تفشي فيروس كورونا، وعدم الحاجة إلى المختبرات، كما يمكن أن يساهم في إعادة فتح البلاد وخفض مخاطر انتشار العدوى بالمرض”.

ويقدر حجم الاختبار بطاقة الائتمان، ويلجأ لمسح للأنف ويأتي مع قطع يمكنها الكشف عن كورونا وفيروسات أخرى، ويمكن إجراؤه ببساطة في العيادات الطبية، حيث حظي الاختبار بالضوء الأخضر ضمن قانون “الموافقة على الاستخدام الطارئ”.

وأكد الموقع أن “البيانات المخبرية أظهرت أن الجهاز قادر على استشعار الفيروس بنسبة نجاح بلغت 97.1 في المئة، وتأكيد عدم وجوده بنسبة 98.5 في المئة، بالنسبة لمرضى اشتبه بإصابتهم بالمرض خلال الأيام السبعة الأولى من ظهور أعراض لديهم”.

وأعلنت الشركة “نيتها شحن عشرات الملايين من اختباراتها، بحلول أيلول، ورفع الإنتاج ليصل إلى 50 مليون اختبار شهرياً، مع بداية تشرين الأول، واستثمرت الشركة مئات الملايين من الدولارات خلال أبريل، لإنشاء مرافق مخصصة للإنتاج الواسع داخل الولايات المتحدة.

ووفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن جامعة هوبكنز، تم توثيق 5.869.032 حالة إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة منذ بداية الجائحة، وتوفي أكثر من 180.000 مريض مصاب بـ”كوفيد-19″، كما تعافى أكثر من مليوني شخص.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى