محلي

بطلب من الجمارك .. السورية للاتصالات تعدل أجور التصريح الإفرادي عن الأجهزة الخلوية

عدّلت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد أجور التصريح الإفرادي عن الأجهزة الخلوية غير المصرح عنها، وذلك ضمن 4 شرائح.

وامتلأت وسائل التواصل، بانتقادات شديدة اللهجة للهيئة، كان أبرزها اتهامها بأنها تنافس بأرباحها أرباح الشركات المصنعة للأجهزة.

ونشرت الهيئة عبر صفحتها على فيسبوك بيان أوضحت فيه أنه، “بناءً على طلب مديرية الجمارك العامة صدر قرار من وزارة المالية (المديرية العامة للجمارك) ووزارة الاتصالات والتقانة (الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد) يتضمن تعديل أجور التصريح الإفرادي عن الأجهزة الخلوية غير المصرح عنها وفق فئتين هما:

-الأجهزة التي عملت على الشبكة قبل تاريخ 17/6/2020 لتصبح: “الشريحة الأولى أجر التصريح 20 ألف، الثانية 45 ألف، الثالثة 80 ألف، والرابعة 100 ألف ليرة”.

-الأجهزة التي عملت أو ستعمل على الشبكة الخلوية السورية اعتباراً من تاريخ 17/6/2020 لتصبح: “الشريحة الأولى أجر التصريح 65 ألف ليرة سورية، الثانية 110 ألف، الثالثة 200 ألف، والرابعة 250 ألف “.

وكانت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد في وزارة الاتصالات قد عدلت الرسوم الجمركية على أجهزة الموبايلات في عام 2019 وتم تقسيمها لأربع شرائح كالتالي: الرسوم الجمركية للشريحة أولى 15 ألف ليرة سورية، والثانية 30 ألف، والثالثة 60 ألف، والرابعة 75 ألف ليرة سورية.

وحينها ارتفعت أسعار أجهزة الموبايلات في سورية بشكل كبير جداً، وأرجع بعض التجار في الأسواق سبب ارتفاع أسعار أجهزة الموبايل في السوق المحلية إلى الزيادة في الرسوم الجمركية.

وسبق أن جرى تعديل قيمة التصريح عن الأجهزة الخلوية مرتفعة الثمن في تشرين الثاني لعام 2017، وفق شريحتين الأولى 15000 ليرة سورية والثانية 25 ألف ليرة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق