محلي

عملان جراحـيان ناجحان في مشفى تشرين العسـكري لمصـابين بفيـروس كـورونـا

أعلن مشفى تشرين العسكري في دمشق عن إجراء عملين جراحيين ناجحين لمصابين بفيروس كورونا يوم أمس وأول أمس.

ونشر المشفى عبر صفحته الرسمية في فيسبوك تفاصيل العمل الجراحي الأول والذي جرى في 25 آب، تم إجراء أول عملية استجدال كسر لمصاب بفيروس كورونا.

وأوضح المشفى أن المريض عمره ٣٣ سنة قُبل في المشفى منذ ٨ أيام لإصابته بكسر مضاعف بين مدورين وعبر جسم الفخذ إثر تعرضه لحادث سير، وأظهرت الاستقصاءات الشعاعية والمخبرية إصابته بفيروس كورونا.

وأكد المشفى أنه تم إجراء الجراحة في قسم العمليات المخصصة لمرضى كورونا تحت التخدير القطني مع اتخاذ كافة احتياطات العزل الموصى بها حسب البروتوكول المعمول به في المشفى لمقاربة المرضى المصابين بفيروس كورونا، وتمت العملية بنجاح.

والعملية الثانية، بحسب ما نشر مشفى تشرين العسكري، كانت عبارة عن عمل جراحي إسعافي على البطن لمريض يبلغ من العمر ٧٥ سنة (طبيب متقاعد) راجع الإسعاف بحالة بطن جراحي حاد لإصابته بانثقاب حشا أجوف، وأظهرت الاستقصاءات الشعاعية والمخبرية إصابته بفيروس كورونا.

وتمت العملية بنجاح ونقل المريض إلى قسم العناية المشددة الخاصة بقسم العزل للمصابين بمرض كورونا وهو قيد المتابعة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى