محلي

“طبيب الفقراء” بعد تعافيه من كـورونـا : اتبعت نظام علاج في المنزل لمدة شهر

أكد الطبيب إحسان عز الدين الملقب بـ”طبيب الفقراء” شفائه وزوجته من فيروس كورونا ومعاودته العمل بعيادته في جرمانا.

وبين الطبيب أنه شفي بشكل تام من فيروس كورونا، مشيراً إلى أن الألم الذي يُحدثه الفيروس شديد جداً، مؤكداً أنه اتبع نظام العلاج الذي وضعته له المشفى وتلقاه في منزله وخضع لمدة شهر كامل للحجر الصحي.

وأردف طبيب الفقراء بحسب موقع “أثر برس” أنه وإضافة إلى الدواء كان يتناول الأغذية التي تحتوي خضراوات طازجة وتحتوي فيتامينات، وسوائل لا تحتوي منبهات تؤدي لحدوث تخريش بالمعدة، منوهاً إلى أن المشروبات التي شربها لم تكن ذات سخونة عالية.

وأكد الطبيب عز الدين (اختصاص باطنية أطفال) عودته للعمل في عيادته بمنطقة جرمانا بريف دمشق منذ الأمس واستقباله للمرضى بشكل طبيعي.

يشار إلى أن الدكتور إحسان من مواليد السويداء 1943 تخرج من جامعة دمشق بعد أن أنهى اختصاص أمراض الأطفال عام 1968، وافتتح عيادته بمدينة جرمانا ويتقاضى رسوم رمزية 100 ليرة سورية، كما يقوم بإعطاء الأدوية للمحتاجين حيث ذاع صيته على أنه “طبيب الفقراء”.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى