الإثنين , سبتمبر 21 2020

تركيا تصدم المئات من “أحبابها” السوريين المرشحين لنيل الجنسية وتزيل ملفات تجنيسهم

صدمت الحكومة التركية مئات السوريين المرشحين لنيل الجنسية التركية الاستثنائية بعد ظهور رسالة على موقع تتبّع مراحل الجنسية، يوم الجمعة، تبلغهم بإزالة ملفات تجنيسهم دون توضيحٍ لأسباب الإزالة.

وتضمنت الرسالة عبارة تقول لصاحبها: “تم إزالة ملفك الخاص بالحصول على الجنسية التركية الاستثنائية”، وغالبية من وصلهم نص الرسالة هم من أصحاب الملفات العالقة عند المرحلة المعروفة بـ (الرابعة).

وبحسب مواقع فإن “المرحلة المذكورة تتوسط 7 مراحل، يمرّ بها المرشحون لنيل الجنسية الاستثنائية التي بُدئ بمنحها تدريجياً للسوريين منذ بداية العام 2016، وتشمل حملة الشهادات الجامعية والمستثمرين ورجال الأعمال وأصحاب المهن”.

و المرحلة الرابعة نوعان: الأرشيف والدوام، وفي الحالتين تمثّل مرحلة “الدراسة الأمنية”. حيث يتم خلالها عرض ملف المرشّح للتجنيس على جميع المؤسسات الأمنية والقضائية والأقسام التابعة لها.

وتستغرق مرحلة الدراسة هذه الفترة الأطول من بين المراحل مجتمعة، وتمتد أحياناً لأكثر من عامين، وبمجرد انتقال الملف إلى المرحلة الخامسة، غالباً ما ينال المرشح الجنسية خلال مدة لا تتجاوز بضعة أسابيع أو أشهر قليلة.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في تركيا نحو 3,6 مليون لاجئ، بينما يبلغ عدد الحاصلين منهم على الجنسية الاستثنائية نحو 93 ألفاً حسب آخر تصريح لوزير الداخلية التركي، سليمان صويلو.

وبات العالقون في المرحلة الرابعة يشكّلون ظاهرة في الوسط السوري داخل تركيا، وحملت اسمهم العديد من الصفحات والمجموعات في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وساهمت سياسة النظام التركي بدعم التنظيمات الإر.هابية في سورية وتهجير مئات الآلاف من السوريين من مدنهم وقراهم إلى مدن أخرى في الداخل السوري وتهجير مئات الآلاف أيضاً إلى دول الجوار ودول غربية.