محلي

اللاذقية تخسر أول طبيب في جيشـها الأبيض بسبب الكـورونـا

سجّلت محافظة اللاذقية أول حالة وفاة لطبيب بفيروس كورونا، وهو الطبيب أسامة هارون اختصاصي طب الأطفال، الذي شكّل خبر وفاته صدمة لعدد كبير من أهالي المحافظة الذي كان بمثابة عراب أطفالهم.

ونعت نقابة أطباء اللاذقية الثلاثاء الدكتور هارون، وقال نقيب أطباء اللاذقية الدكتور منذر بغداد : “توفي هارون بعد معاناته مع كورونا لمدة أسبوعين، حيث كانت حالته في البداية مقبولة، لكن وجود حالة مرضية سابقة لديه ساهم بتفاقم حالته خلال الأيام الأخيرة”.

وأكد بغداد بحسب “تلفزيون الخبر” أن “وفاة هارون يشكّل خسارة كبيرة للقطاع الطبي في محافظة اللاذقية بوصفه قامة علمية، وواحد من أمهر الاطباء في المحافظة المشهود لهم مهنياً وعلمياً وانسانياً وأخلاقياً”.

وأضاف بغداد: “كان الدكتور هارون يساعد كل مريض يحتاج مساعدته، ورغم تقدمه في السن كان مواظباً على الدوام في عيادته للساعة العاشرة مساء، حيث كان يولي اهتماماً كبيراً بالطفل ويعاينه بدقة ويتابع حالته”.

يشار إلى أن الدكتور أسامة هارون خريج طب أطفال من فرنسا وهو من الأطباء القلائل الذين مارسوا المهنة في فرنسا من خلال فتح عيادة خاصة به في باريس، فالطبيب المميز فقط هو من كان يسمح له بفتح عيادة خاصة وعدم اقتصار عمله داخل المشافي فقط.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى