محلي

صحة دمشق : عدد الإصـابات بفايـروس “كـورونـا” أكبر من المُعلن عنه

أوضح رئيس دائرة الرعاية الصحية في مديرية صحة دمشق الدكتور شادي النجار أنه لوحظ خلال الأيام الأخيرة تزايد عدد الحالات المعلنة بفايروس كورونا في البلاد بحسب الأرقام الرسمية لمن أجروا مسحات فقط، مؤكداً وجود حالات أكبر من ذلك وغير معلن عنها نتيجة عدم القدرة على القيام بمسحات للجميع.

وأشار النجار بحسب “شام إف إم” إلى وجود نقص بـ “الكيتات” الخاصة بإجراء فحص الـ PCR لذلك هي مقتصرة فقط على المرضى حيث لا توجد إمكانية لإجراء مسحات جماعية أو لمدينة بأكملها.

وبيّن رئيس دائرة الرعاية الصحية أن المخبر المركزي في وزارة الصحة يعمل بطاقته القصوى خلال الفترة الحالية وهي إجراء ٣٠٠ مسحة يومياً كاشفاً أنه لأول مرة سيُسمح بإجراء مسحات “PCR” في عدد من المخابر الصحية الخاصة وهي “القطرنجي، الخطيب، هدى سبح، مازن كنج، ناجي سابا” وأضاف أنها ستكون جاهزة خلال فترة أسبوع تقريباً وأن نتائجها ستكون معتمدة من وزارة الصحة.

وحول ارتفاع أعداد الوفيات في الكوادر الطبية، أشار النجار إلى أنه ليس هناك قائمة أو رقم دقيق، مؤكداً خسارة عدد من خيرة الكوادر الطبية والتمريضية في البلاد جراء إصابتهم بالفايروس وأضاف أن القائمة التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي تحتوي على أسماء صحيحة وبعضهم من كوادر مديرية صحة دمشق.

وختم رئيس دائرة الرعاية الصحية حديثه بالتأكيد على أن الكوادر الطبية ملتزمة بالأساليب الوقائية، مبيناً أن ارتفاع نسبة مخالطة الكوادر الطبية للمرضى على اختلاف سلالات الفايروس لدى المصابين يجعلهم أكثر عرضة للإصابة من غيرهم.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى